# استهتارك_سيقتل_احبابك

الاحتلال : حماس ستدفع الثمن

القدس – الرسالة نت

وجهت مصادر عسكرية "إسرائيلية" أصابع الاتهام إلى حركة حماس بعد مقتل أحد العمال الأجانب في القرية التعاونية "نتيف هعسرا" في النقب الغربي نتيجة سقوط صاروخ فلسطيني محلي الصنع على تلك المنطقة.

 

وزعمت تلك المصادر ان حماس تتحمل  المسئولية بصفتها مسئولة عن قطاع غزة, مدعية  أن هناك عدد من التنظيمات الموالية للقاعدة في غزة تعمل على تدهور الأوضاع وهي غير معنية بحالة الهدوء الحاصل.

 

وأضافت المصادر "إن حماس هي التي ستدفع الثمن وأن الجيش من المحتمل أن يرد على العملية, ومن الطبيعي أن تكون أهداف حماس على القائمة".

 

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الاحتلال يحاول الحفاظ على نوع من التوازن في الرد منذ انتهاء عملية الرصاص المصبوب, حيث يقوم بالرد على كل إطلاق صاروخ من غزة من أجل توصيل رسالة واضحة إلى حركة حماس.

 

وأكدت مصادر في الاحتلال خطورة إطلاق الصاروخ على نتيف هعسرا لأنه يكسر عاما من الهدوء النسبي في مدن غلاف غزة على الرغم من الكثير من محاولات القيام بعمليات على الجدار الفاصل قرب الحدود الشرقية لغزة.

 

وكان نائب وزير الحرب الإسرائيلي متان فلنائي قد حمل حركة حماس المسئولية عن العملية, قائلا "ليس مهما من الذي يقف خلف العملية ومن يأخذ عل عاتقه المسئولية, لأن حماس هي التي تسيطر على غزة وإسرائيل تحمل حماس المسئولية عن كل إطلاق نار".

 

وأضاف فلنائي "إسرائيل غير معنية بمواجهة عسكرية في الوقت الحالي, ومع ذلك فهي لا تسلم بإطلاق القذائف على مواطنيها".

 

 

# استهتارك_سيقتل_احبابك