# استهتارك_سيقتل_احبابك

الاحتلال يدعي ابرام اتفاق لإبعاد العاروري للأردن

القدس المحتلة – الرسالة نت

ادعى الاحتلال الإسرائيلي أن إفراجه أمس الأربعاء عن القيادي في حركة حماس ومؤسس كتائب عز الدين القسام في الضفة المحتلة صالح العاروري جاء بعد التوصل لاتفاق برعاية جهاز الشاباك الصهيوني بالإبعاد الاختياري إلى الأردن لمدة 3 سنوات.

 

وذكر موقع "قضايا مركزية" العبري، صباح اليوم الخميس، أن صالح العاروري 43 عاماً المعتقل منذ عام 2007 في السجون الإسرائيلية، والذي تم إطلاق سراحه يوم أمس بهدف التوجه إلى الأردن مع زوجته وقضاء ثلاث سنوات، ويمنع عليه العودة إلى الضفة الغربية وفقا لهذا الاتفاق إلا بعد انتهاء هذه المهلة.

 

وأشار الموقع إلى أن هذا الاتفاق مع القيادي في حماس يتناغم مع الموقف الإسرائيلي الذي تم طرحه في مفاوضات صفقة شاليط، والمتمثل بإبعاد العديد من قيادات حركة حماس إلى خارج الضفة الغربية.

 

وتابع:"كذلك فإن الموقف الذي أعلن من بعض قادة حماس والذي وضع الأمر في قرار الأسرى وترك المجال لهم للقرار إذا وافقوا على الإبعاد أو البقاء في السجن في حال التوصل إلى اتفاق نهائي في صفقة الجندي شاليط".

 

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أفرجت عن 3 من قيادات حماس أمس الأربعاء، من بينهم صالح العاروري، والنائب خالد إبراهيم طافش من كتلة التغيير والإصلاح عن دائرة بيت لحم، والقيادي في حركة حماس الشيخ شاكر حسن مصطفى عمارة، بعد أن أمضى قرابة العام في الاعتقال الإداري دون أن توجه له أي تهمة.

 

# استهتارك_سيقتل_احبابك