الزهار: الثوابت ليست للبيع أو المتاجرة

الدكتور محمود الزهار القيادي في حركة حماس
الدكتور محمود الزهار القيادي في حركة حماس

غزة - صابرين العابد

أكد الدكتور محمود الزهار، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن خطوة الجامعة العربية في اتجاه مبدأ تبادل الأراضي بين الفلسطينيين و(الإسرائيليين) تأتي في طريق معاكس لرؤيتنا.

وقال الزهار في تصريحٍ خاص لـ "الرسالة نت": "نحن لا نقبل بمبادلة أراضينا بأراضينا المحتلة عام 48 و67"، مستدركاً: "صحيح أننا لا نسكنها لكنها تسكننا سواء كنا داخلها أو خارجها"، مبيناً أن الشارع العربي كله لا يقبل أبداً سوى كل فلسطين.

وردّ الزهار على ما نقلته صحيفة "هآرتس" (الإسرائيلية) باعتقاد رئيس الوزراء (الإسرائيلي) بنيامين نتنياهو أن مبدأ التبادل هذا سيحد من الموقف (الإسرائيلي) من المفاوضات مستقبلاً، قائلاً: "هذا الطرح لا ينطلي علينا، فنحن أصحاب الأرض (...) ولا يملك أي إنسان أن يتنازل عن شبر فيها".

ولفت القيادي في حماس الى أن المبادرات التي يريدها نتنياهو وغيره تأتي ضمن التنازل عن الثوابت والأحقية في الأرض، موضحاً أنها -الثوابت- لا يُستفتى عليها حتى لو تمّ أخذ آراء كل الفلسطينيين في ذلك.

وبيّن أنهم في "حماس" يحاولون تأكيد أن ثوابت الشعب الفلسطيني "ليست للبيع أو المتاجرة، ولا تتغير بزمان ولا تحاذي المكان" -كما قال-، لافتاً أن هذا الطرح سيأتي خلال مؤتمر الثوابت الذي سينعقد في الخامس عشر من مايو المقبل في القاهرة، والذي سيضم شخصيات عالمية من دول عربية وإسلامية.

يشار الى أن صحيفة "هآرتس" ذكرت "أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو يخشى مبادرة وزير الخارجية الأميركي جون كيري لتبني موقف الجامعة العربية حيال حدود الدولة الفلسطينية ومبدأ تبادل الأراضي".