"يدلين" يدعو (إسرائيل) لإسقاط الأسد

رئيس معهد الأمن القومي عاموس يدلين
رئيس معهد الأمن القومي عاموس يدلين

القدس المحتلة-الرسالة نت

دعا رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية السابق، ورئيس معهد الأمن القومي عاموس يدلين إلى اتخاذ خطوات تضمن تفكيك محور الشر، (إيران حزب الله وسورية)، من خلال إضعاف الرئيس السوري بشار الأسد، والعمل على إنهاء ولايته في أقرب وقت.

ولم يستبعد يدلين المواجهة بين (إسرائيل) وسورية، لكنه حذر من قوة الجيش السوري، مشيرا إلى أن الحديث ليس عن حرب مع حزب الله أو حماس، بل عن حرب قاسية، لأن الحرب مع الجيش السوري يعني سقوط سكود على تل أبيب، وربما أيضا صواريخ أكثر تطورا وخطورة.

وتابع يدلين -كما أفادت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي- :" إن مَن لا يفهم أن سقوط الأسد هو تطور إيجابي لإسرائيل، يكون غير قادر على القراءة الصحيحة للأوضاع".

واعتبر أن الرئيس الأسد هو عنصر سلبي في الشرق الأوسط، ومصلحة (إسرائيل) تتطلب إضعافه وإسقاطه. على حد تعبيره.

وفي سياق متصل، عنونت صحيفة ‘يديعوت أحرونوت’ صفحتها الأولى، الأربعاء، وبالبنط العريض عن الخلاف العميق بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين الدولة العبرية حول استعمال الأسلحة الكيميائية من قبل نظام الرئيس السوري.

وقالت الصحيفة في التفاصيل إن الناطق بلسان البيت الأبيض جي كارني قال إن الولايات المتحدة لم تتوصل إلى أي نتيجة تشير إلى أن النظام السوري استخدم الأسلحة الكيماوية في قتاله مع المعارضة في سورية.

وأضاف:" إن الولايات المتحدة تنظر بجدية إلى ما قيل في إسرائيل بهذا الشأن، ولكنها بحاجة إلى معلومات مؤكدة تشير إلى استخدام الأسلحة الكيماوية".

ونقل عن مسؤول أمني أمريكي قوله إن تقديرات لا تستند إلى حكومات أجنبية لا يمكن اعتبارها أساسا لرد أمريكي، على حد تعبيره.