اسرائيل تحيي مشروعا لبناء 450 وحدة سكنية في القدس الشرقية

القدس المحتلة / وكالات

 احيت سلطات الاحتلال الاسرائيلية مشروعا قديما لبناء 450 وحدة سكنية في حي استيطاني في القدس الشرقية بينما يتحدث مسؤولون اسرائيليون عن وقف موقت للاستيطان، حسبما ذكرت صحيفة اسرائيلية الاربعاء.

وافادت صحيفة "هآرتس" في ملحقها الاقتصادي "ذي ماركر" انه من المتوقع ان تطلق مصلحة املاك الدولة الاسرائيلية هذا المشروع الذي كان مطروحا سابقا في استدراج عروض في حي بسغات زئيف الاستيطاني في القدس.

وكانت دولة الاحتلال اعلنت  الثلاثاء تحت ضغط واشنطن استعدادها لتجميد الاستيطان في الضفة الغربية موقتا عبر وقف طلبات استدراج العروض لبناء وحدات سكنية حتى بداية 2010 بدون ان يطاول التجميد مشاريع البناء الخاصة.

واثنى الرئيس الاميركي باراك اوباما على القرار الاسرائيلي معتبرا في ختام لقاء مع نظيره المصري حسني مبارك في البيت الابيض انها "خطوة في الاتجاه الصحيح" من قبل اسرائيل. ويعتزم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تمديد تعليق بحكم الامر الواقع لاستدراجات العروض المطروحة منذ تسعة اشهر بما في ذلك في القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل بعد احتلالها في حزيران (يونيو) 1967.

واعتبرت السلطة الفلسطينية الخطوة الاسرائيلية مناورة تهدف الى تمويه متابعة الاستيطان من قبل اطراف خاصة وبلديات (بتمويل من الدولة).

ويقيم حوالى 300 الف مستوطن في الضفة الغربية المحتلة كما انتقل اكثر من مئتي الف مستوطن للاقامة في 12 حي استيطاني اقيمت في القدس الشرقية.