قريباً..منطقة تجارية بين مصر وغزة

رفح – الرسالة نت "خاص"

كشف رئيس الجهاز التنفيذيِ في الغرفة التجارية المصرية أسامة زكري النقاب عن التخطيط لإقامة منطقة تجارية حرة بين قطاع غزة ومصر في القريب.

وقال رجل الأعمال المصري زكري الذي جاء لغزة ضمن وفد اقتصادي مصري  الثلاثاء ان مجيء لغزة لبحث قضايا الوقود والسوق التجارية الحرة, لما لهذه القضايا من أهمية كبيرة للجانبين". 

وأضاف زكري أن اجتماعات ستعقد على مدار اليومين المقبلين لبحث إنشاء شركة استثمارية في القطاع تضم رجال أعمال من الجانبين الفلسطيني والمصري, مشدداً على ضرورة استمرار التواصل الاقتصادي الحر, والتبادل التجاري بين الجانبين.

وأشار زكري إلى أن رعاية حكومية فلسطينية مصرية واسعة ستكفل سير المشاريع التي ستربط مصر والقطاع في القريب العاجل, مثمناً الدور الكبير الذي تقوم به جميع الأطراف بهدف تقوية أواصر العلاقات الفلسطينية المصرية.

ووصل أمس الثلاثاء قطاع غزة وفد اقتصادي تضامني يضم 20 من رجال الأعمال التابعين للغرفة التجارية الاقتصادية بالجمهورية المصرية.

ويضم الوفد المؤلف من 18 رجل أعمال نخبه من الصناعيين والتجار والاقتصاديين على رأسهم عبد الله بدوي رئيس الغرفة التجارية المصرية شمال سيناء واسامه ذكري المدير التنفيذي للغرفة وكمال القصاص أمين الصندوق وكذلك علي شكري نائب رئيس الغرفة الجارية بالقاهرة ومحمد ضرغام عضو اتحاد الصناعات المصرية.

بدوره أكد رئيس الغرفة التجارية المصرية في منطقة شمال سيناء عبد الله بدوي على عمق العلاقات الاقتصادية بين الجانبين الفلسطيني والمصري في جميع المجالات الاقتصادية.

وأوضح بدوي لـ"الرسالة نت" أن هدف الزيارة يتمثل في التعاون الاقتصادي، مشيرا إلى عدة اجتماعات سيتم عقدها في قطاع غزة خلال الثلاثة أيام المقبلة مع العديد من المؤسسات الاقتصادية والشخصيات الاعتبارية ورجال الأعمال الفلسطينيين.

ولاقى الوفد ترحيباً واسعاً في معبر رفح الحدودي من قبل رجال الأعمال الفلسطينيين ثمن رئيس الغرفة التجارية الفلسطينية محمود اليازجي هذه الزيارة, معربا عن أمله أن تصب أهدافها في خدمة القطاع المحاصر.

وقال اليازجي لـ"الرسالة نت" :"  خلال هذه الزيارة سيتم مناقشة عدة قضايا اقتصادية هامة بين الجانبين الفلسطيني والمصري, وستقدم الكثير من الخير للطرفين دون التأثير على مصالح الشعبين".