حماس: فتح أمام اختبار لخلع عباءة الارتهان الصهيوني

النائب في  المجلس التشريعي مشير المصري
النائب في المجلس التشريعي مشير المصري

غزة- خاص

قال النائب في المجلس التشريعي مشير المصري ان  حركة فتح امام اختبار حقيقي للتعبير عن مدى التزامها بالبرامج الوطنية  وخيار الصمود والمقاومة، والحفاظ على الوحدة الوطنية.

وأضاف المصري في تصريح خاص "للرسالة نت" : المهم أن تنتهج حركة فتح برنامج سياسي بعيدا عن التنسيق الأمني مع الاحتلال، أو الارتهان الأمريكي حتى يكتب لها مستقبل في الساحة الفلسطينية.

وأظهرت النتائج الرسمية لانتخابات فتح فوز عدد كبير القيادات الشابة على الحرس القديم ،  منهم أبو ماهر غنيم، وسليم الزعنون، ومروان البرغوثي، وجبريل الرجوب، ومحمد دحلان، ومحمود العالول، وحسين الشيخ، ومحمد المدني، وتوفيق الطيراوي، وناصر القدوة، وسلطان أبو العينيين، والطيب عبد الرحيم، وعثمان أبو غربية، وصائب عريقات، وجمال محيسن.و فيما يتعلق بجولة الحوار المقبلة المقرر عقدها في الخامس والعشرين من الشهر الجاري أكد أن الكرة في ملعب فتتح، وعليها التوقف عن مهزلة الاعتقال السياسي، والتعذيب الوحشي الذي تنفذه أجهزة فياض.

وقال المصري: لا يعقل أن تمد فتح يدا للحوار، وأخرى للاعتقال السياسي، مشيرا إلى أن حركته تراقب الأمورعن كثب وستحدد موقفها  بناءا على تطورات  الأحداث في الضفة الغربية.