الداخلية : الهيئة المستقلة تمارس دوراً امنياً وسياسياً

غزة – الرسالة نت

 أكدت وزارة الداخلية في غزة أن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تمارس دور امني وسياسي لخدمة جهات  معادية للحكومة الفلسطينية في غزة .

وشددت الوزارة في بيان صحفي وصل " الرسالة نت " أن المواقف التي تخرج من الهيئة المستقلة غير حيادية مشيرة إلى أنها تكيل بمكيالين في القضايا التي تتعلق بالضفة الغربية وقطاع غزة .

وكانت الهيئة المستقلة اتهمت جهاز الأمن الداخلي باحتجاز العشرات من المعتقلين السياسيين وارتكاب تجاوزات في مراكز التوقيف والسجون بحقهم  علاوة على عدم السماح لها بزيارة المحتجزين على حد قولها.

وشددت الوزارة في بيانها عدم وجود أي معتقلين سياسيين في سجونها وان المتواجدين تم اعتقالهم على خلفية أمنية أو جنائية وبالطرق القانونية.

واتهمت الوزارة المحامي جميل سرحان مدير برنامج الهيئة بتبني مواقف تنطلق من  خلفية سياسية حزبية بحتة .

وأكدت أن تصعيد الهيئة يهدف للفت الأنظار والتغطية على الجرائم التي ترتكب يومياً في الضفة الغربية والتي كان آخرها جريمتي قتل المواطنين كمال أبو طعيمة الأسبوع الماضي والمواطن فادي حمادنة بالأمس والذين استشهدا أثناء التعذيب في سجون أجهزة الأمن في الضفة.

وقالت الوزارة:" لم نر من الهيئة هذا الهلع والحرقة التي أظهرتها اليوم دون وجود أدنى أدلة حقيقية على ما تباكت عليه.

وأضافت:" كما أن الهيئة لم تخرج بمؤتمر في الضفة والتي يتواجد بها مركزها الرئيسي لتوضح إزهاق أرواح مواطنين في الوقت التي تتباكى فيه على قصص وروايات من نسج الخيال .

وأوضحت الوزارة أن مكان السجن معروف مشيرة إلى قيام الصليب الأحمر في الفترة الأخيرة بزيارتين الأسبوع الماضي للنزلاء بدون استثناء حيث تم التقائهم جميعا ودخول كافة أماكن الحجز وغرف الموقوفين دون استثناء .

وأكدت أن هناك زيارات دورية أخري من جهات مختلفة منها لجنة الرقابة في المجلس التشريعي, ووزير العدل, وهيئة القضاء, ومراقب عام الوزارة, وجهات حقوقية, وسائل إعلام.

وأشارت إلى  زيارات دائمة من قبل أهالي الموقوفين لأبنائهم  حيث من المقرر زيارة عشرين موقوف من قبل ذويهم غدا  .

وشددت الوزارة أن  جهاز الأمن الداخلي وكافة الأجهزة الأمنية التابعة لها تقوم بإتباع كافة الإجراءات القانونية على أكمل وجه في حين تقوم النيابة العامة بأخذ دورها الكامل.

وأضافت الوزارة أن أجهزتها الأمنية تقوم فوراً بإطلاق سراح من لا يثبت بحقه أي تهمة ومن يتم إطلاق سراحه, لا يوجد عليه أثار جسدية أو نفسية له مما يدحض إدعاءات تلك الهيئة غير المستقلة.

وأكدت أنها تتحمل المسئولية الكاملة عن حياة المعتقلين.