م. الأشقر : قادة فتح سيدفعون ثمن استهداف حماس

غزة- محمد أبو قمر

حذر النائب إسماعيل الأشقر رئيس لجنة الداخلية والأمن في المجلس التشريعي حركة فتح وقيادتها من تنفيذ تهديدات عزام الأحمد الأخيرة باستهداف قادة وعناصر حماس في الضفة ، وشدد الاشقر ان  "حركة فتح لن تفلت من العقاب في حال استمرت بهذا النهج ، مضيفا :" قادتها حتما سيدفعون الثمن " .

واعتبر الأشقر أن استشهاد فادي حمادنة على أيدي مخابرات عباس بمثابة هدية وقربان تقدمه فتح للعدو الصهيوني ، وقال " ربما هذا الشهيد لن يكون الأخير إذا ما استمر عباس وفياض في جرائمهم ضد المقاومة في الضفة المحتلة ".

وأوضح النائب الأشقر في تصريخ خاص بالرسالة نت أن الجريمة تدل على أن مؤتمر فتح الذي يدعي أنه يدعم برنامج المقاومة ، إنما يدعم برنامج مقاومة المقاومة والعداء للشعب الفلسطيني ، والتنكر لعذابات الأسرى والجرحى .

وشدد الاشقر أن  الجريمة هي خلاصة ما خرج به مؤتمر فتح ، والأجهزة الأمنية أصبحت سيف مسلط على المقاومة .

وطالب الأشقر المقاومة بالرد على الأجهزة الأمنية التي تنفذ أجندة الاحتلال ، ودعاها للتعامل معها كما الاحتلال على حد سواء .

وأضاف الأشقر " على الفصائل والنخب الفلسطينية أن تقول كلمتها الفصل مما يدور في الضفة المحتلة ، ولن نقبل تعاملهم بأكثر من موقف ، وان لم تكن لهم كلمة في هذا الأمر فسيكون لنا موقف منهم " .

وجدد الأشقر تأكيده أنه من حق حماس الدفاع عن أبنائها في الضفة الذين يقعون تحت وطأة أجهزة عباس.