اعتصام بجنين للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء وإصابات بمواجهات في يعبد

الضفة المحتلة- الرسالة نت

أصيب شاب بعيار ناري والعشرات بالاختناق خلال مواجهات ليلية مع قوات الاحتلال في يعبد، فيما شهدت جنين ولليوم الخامس، اعتصاما للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء.

واقتحمت قوات الاحتلال في ساعات متأخرة من الليل بلدة يعبد من عدة محاور، وشرعت باستفزاز المواطنين خاصة في منطقة المدارس، ما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال الذين أطلقوا الأعيرة النارية، ما أدى لإصابة شاب من بعيار ناري في اليد، كما أطلق الجنود، القنابل الصوتية الغازية، ما أدى لوقوع حالات اختناق.

إلى ذلك، واصل ذوو الشهداء وفعاليات جنين، اعتصامهم في ميدان عميد الأسرى كريم يونس، للمطالبة باسترداد جثامين أبنائهم المحتجزة لدى سلطات الاحتلال.

وشارك في الاعتصام، الذي يتواصل لليوم الخامس على التوالي، ممثلون عن فصائل العمل الوطني والإسلامي، وفعاليات جنين ومخيمها، وأسرى محررون.

وطالب ذوو الشهداء أمجد العزمي، وعمر كميل، ونور الدين جرار خلال مشاركتهم في الوقفة، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وكافة المؤسسات الحقوقية للتحرك والضغط على حكومة الاحتلال لاسترداد جثامين أبنائهم وجثامين كافة الشهداء المحتجزة في ثلاجات الاحتلال ومقابر الأرقام، داعين كافة مكونات الشعب الفلسطيني وفعاليات المحافظة إلى تكثيف الفعاليات المناصرة لقضية استرداد جثامين الشهداء.

وأكد المشاركون في الوقفة الاستمرار في التضامن مع ذوي الشهداء حتى استرداد جثامين كافة الشهداء، والإفراج عن جميع الأسرى، مشيدين بصمود الأسرى الذين يتعرضون لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي خاصة الأسرى المضربين عن الطعام.