السمنة مسبب أساسي لاضطرابات الصحة النفسية

السمنة.jpg
السمنة.jpg

غزة- الرسالة نت

تعتبر السمنة المفرطة من العوامل المؤدية إلى دخول الإنسان في حالة نفسية مضطربة، إذ تجعل حياة صاحبها مقيدة وتعرضه لاهتزازات نفسية بشكل كبير؛ ما يؤدي إلى الاكتئاب وعدم تقبل ذاته.

 

وأكدت استشاري الصحة النفسية عواطف الصباح، أن العديد من الدراسات أثبتت وجود علاقة قوية بين السمنة والاكتئاب؛ حيث يؤدي الاكتئاب إلى السمنة في الكثير من الأحيان، من خلال اللجوء إلى الأكل بشراهة بسبب الحالة النفسية السيئة.

وأوضحت أنه لابد من اللجوء إلى الأكل الصحي المنتظم والبعد عن الأكلات المليئة بالدهون الضارة للحد من مخاطر الوزن الزائد في حالة الاكتئاب.

وبيّنت أن السمنة تؤدي إلى الاكتئاب بنسب كبيرة أيضًا، خاصة مع الزيادة المفرطة في الوزن، بسبب عدم الانتظام بتناول الطعام، فهي تجعل صاحبها يضع نفسه في دائرة مغلقة ويفضل الانغلاق على نفسه ويقلل من دائرة الأشخاص الذين يحيطون به.

وأشارت الصباح، إلى أن ارتباط السمنة بالاكتئاب والحالة النفسية يتطلب عدم الاستسلام والبدء في التغيير من خلال الاعتماد على نظام غذائي صحي بعيدًا عن الأكلات السريعة والدهون المصنعة.

وقالت:" إن بعد الوصول للوزن المثالي سيشعر الشخص بحالة نفسية جيدة ويتقبل الحياة فضلا عن حالة الرضا التي سيشعر بها من خلال نظرة الآخرين".

ولفتت إلى أن السمنة المفرطة تتطلب استشارة طبيب متخصص لعمل نظام غذائي سليم، للحصول على صحة نفسية جيدة وللحد من الأمراض التي قد يتعرض لها الإنسان نتيجة لها.

 

المصدر: الأهرامات المصرية