لماذا يملك الملاكمون آذانا غريبة؟

حبيب وماكريغور
حبيب وماكريغور

الرسالة نت - وكالات

يملك أغلب نجوم الرياضات العنيفة، وبشكل خاص الملاكمين ولاعبي الفنون القتالية المختلطة، آذانا مميزة لا تخطئها العين.

وبالتدقيق في وجه النجوم البارزين لتلك اللعبة، مثل الروسي حبيب نورمحمدوف أو الإيرلندي كونور ماكريغور وغيرهم، نجد أن الجزء العلوي من آذانهم يبدو غريبا ومختلفا عن الشكل الطبيعي الذي تكون عليه الأذن.

الأذن القرنبيطية "Cauliflower ear"، هذه هي الحالة التي يعاني منها الملاكمون ونجوم الفنون القتالية المختلطة، وهي ببساطة ورم دموي يحدث عندما يعاني الجزء الخارجي من الأذن من ضربات قوية أو جلطات دموية أو أي تجمع آخر للسوائل في صوان الأذن.

تؤدي هذه الحالة إلى فصل غضروف الأذن عن الجزء المسؤول عن تغذيتها، ما يسفر عن موتها وتكوين نسيج ليفي في الجلد الذي يغطيها، وبالتالي تصبح الأذن الخارجية منتفخة ومشوهة بشكل دائم وتشبه القرنبيط.

وتجدر الإشارة إلى أنه بدون علاج سريع للجزء المتورم، يصاب هذا الجزء بالتكلس ويظل مشوها مدى الحياة.

ومع ذلك، فإن معظم نجوم الفنون القتالية لا يسارعون لطلب العلاج، والسبب الرئيسي لذلك هو أن هذا الشكل أصبح بمثابة وسام الشرف للقوة الفائقة، وعلامة على أن صاحب هذه الآذان هو مقاتل أو مصارع قضى أوقاتا طويلة في غرفة التدريب.

سبب آخر لعدم طلب العلاج, هو وجود احتمال كبير لتكرار الإصابة خلال نزال جديد أو جلسة تدريبية أخرى.

وبجانب محمدوف وماكريغور، يعاني عدد كبير من نجوم تلك اللعبة من هذه الحالة المرضية، وأبرزهم فرانكي إدغار وألكسندر غوستافسون والأسطورة راندي كوتور، ومن بين السيدات ليزلي سميث.

يشار إلى أن هناك عدة أساليب للوقاية من الإصابة بـ"الأذن القرنبيطية"، ويأتي في مقدمتها ارتداء خوذة واقية للرأس أثناء التدريبات.

وعن علاج الأذن القرنبيطية يقول الطبيب نجوين فام، وهو أخصائي أنف وأذن وحنجرة للأطفال في مستشفى بمقاطعة أورانج بولاية كاليفورنيا الأمريكية: "قد يكون الطبيب قادرا على علاج الحالة عن طريق تصريف الدم الزائد من الأذن، يتم ذلك عن طريق شق موقع الإصابة لتصريف الدم".

وأضاف: "بعد تفريغ الأذن، يصف الطبيب المضادات الحيوية للمساعدة في منع العدوى، ويضع أيضا ضمادة ضاغطة على الأذن للتأكد من أنها تلتئم بالشكل الصحيح".

وتابع: "يحتاج المصاب إلى تجنب الأنشطة التي قد تسبب صدمة إضافية للأذن حتى تلتئم تماما، وعليه سؤال طبيبه متى يمكنك استئناف الأنشطة العادية، ومن المهم اتباع النصائح لتحسين النتائج".