حماس تحذر من استمرار مساس الاحتلال بالقدس والأسرى

غزة- الرسالة نت

حذرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" يوم الجمعة، الاحتلال الإسرائيلي من مغبة استمرار مسه بالأسرى في سجونه ومدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك خلال مسيرة حاشدة دعت إليها حماس في مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، نصرة للأسرى ورفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي بمدينة القدس.

وخرج المشاركون من جميع مساجد جباليا وجابوا شوارع المخيم رافعين أعلام فلسطين وحماس ورددوا شعارات ورفعوا لافتات داعمة للأسرى والقدس، وأطلقوا بالونات تحمل صورا للأسرى.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس سهيل الهندي خلال كلمة له إن الاحتلال يحاول النيل من قدسنا وأقصانا عبر محاكمه المزيفة.

وأضاف أن آخر تلك الإجراءات قانون ما يسمى بالصلاة الصامتة لليهود في الأقصى، في محاولة لفرض التقسيم الزماني والمكاني به.

وحذر الهندي الاحتلال من محاولة الاعتداء مجددًا على الأقصى، قائلًا: "إن عليه أن يلتقط رسالة 28 رمضان عندما استجابت قيادة المقاومة والقائد العام محمد الضيف لصرخات الحرائر والمرابطين بالأقصى ودكت الصواريخ الكيان الغاصب".

وأكد أن القدس خط أحمر وأن على الاحتلال أن يفهم أننا لن نتركه يعيث فساداً بالأقصى.

وأشار الهندي إلى أن الرسالة الثانية من هذه المسيرة عنوانها قضية الأسرى خاصة ونحن نعيش هذه الأيام ذكرى صفقة "وفاء الأحرار" عام 2011.

وقال إن العالم كله شاهد كيف يكون التفاوض مع هذا الاحتلال وكيف دفعته المقاومة الثمن في هذه الصفقة رغما عن أنفه.

وأضاف: "سيخرج حسن سلامة ونائل البرغوثي وأحمد سعدات ومروان البرغوثي وإبراهيم حامد وأبطال عملية نفق الحرية رغم أنف الاحتلال".

وشدد القيادي في حماس على أن "قضية الأسرى خط أحمر، ولن نسمح للاحتلال أن يتفرد بأسير أو تنظيم لأنها قضية جامعة".

وبدأ المئات من أسرى حركة الجهاد الإسلامي الأربعاء الماضي، بإضراب مفتوح عن الطعام احتجاجًا على "الإجراءات التنكيلية" الممارسة بحقهم.