الاحتلال يزعم إحباط عملية "لم تشهد لها إسرائيل مثيل منذ وقت طويل"

الاحتلال يزعم إحباط عملية "لم تشهد لها إسرائيل مثيل منذ وقت طويل"
الاحتلال يزعم إحباط عملية "لم تشهد لها إسرائيل مثيل منذ وقت طويل"

القدس - الرسالة نت

زعم رئيس حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" نفتالي بينيت، أن قوات جيشه نفّذت عملية ضد “خلية” لحركة حماس كانت تستعدّ لتنفيذ عمليات.

وقتل جنود الاحتلال ثلاثة فلسطينيين من بلدة بدو في منطقة العجبة الزراعية بمنطقة بيت عنان، شمال غرب القدس، وفق ما أكدته وزارة الصحة نقلًا عن الارتباط المدني الفلسطيني.

ووفق مصادر محلية يعتقد أن من بين من استهدفهم الاحتلال أحمد زهران، المطارد للاحتلال مؤخرًا، وكذلك محمود حميدان، وزكريا بدوان. 

وزعم بينيت أن “الخلية” كانت تخطط لتنفيذ هجوم وشيك، مضيفًا أن جنود وقادة الجيش في الميدان تصرفوا كما هو متوقع منهم، ونحن ندعمهم بالكامل.

وكانت مصادر فلسطينية أكدت ارتقاء شهيدين أيضًا في جنين صباح اليوم الأحد، أحدهما أسامة صبح، فيما لا يزال الثاني مجهول الهوية وفقًا لمحافظ جنين.

وفي سياقٍ متصل، قالت القناة 12 العبرية نقلا عن مصدر أمني "إسرائيلي" إن "قوات الجيش تمكنت الليلة الماضية من إحباط عملية كبيرة لم تشهد لها "إسرائيل" مثيل منذ وقت طويل".

أما قناة "كان" العبرية، فقالت إن "أفراد الخلية الثلاث الذين تم اغتيالهم كانوا بمثابة قنابل موقوتة وكانوا يعدون للقيام بعملية كبيرة على المدى القريب". وبحسب القناة العبرية، فقد قد وصلت معلومات أمنية للشاباك عن مكان تواجدهم، وقامت قوات من الجيش والشاباك والوحدات الخاصة للوصول إلى المكان ومحاصرته واغتيال الثلاثة.

بدورها، زفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس " ثلة من شهداء شعبنا الأبطال، والذين ارتقوا خلال الاشتباكات المسلحة البطولية مع قوات الاحتلال في مدينتي القدس وجنين اليوم، مؤكدة أن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا، ووصاياهم بوصلة إلهام، وأن شعبنا الفلسطيني وفي مقدمته قادة حماس وأبناؤها سيظلون في مقدمة الصفوف لمواجهة المحتل الغاصب حتى دحره عن أرضنا.