رغم نص أوسلو بالإفراج عنهم

السلطة فشلت في تحرير الأسرى القدامى

غزة- أحمد أبو قمر

لا يزال عشرات "الأسرى القدامى" يقبعون في سجون الاحتلال، رغم الاتفاق في "أوسلو" التي يمر ذكراها الـ 28، على الإفراج عنهم جميعا بعد توقيع الاتفاقية عام 1993.

ووفق آخر إحصائية، فإنه يوجد في سجون الاحتلال أكثر من 96 أسيراً، مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاماً، ولم تنجح اتفاقية "أوسلو" في الإفراج عنهم، وفق الاتفاق.

ويُطلق مصطلح الأسرى القدامى على الأسرى ما قبل "اتفاقية أوسلو"، لكنه بات الآن يشمل أي أسير أمضى أكثر من 20 عاماً في سجون الاحتلال.

                                                  مرشح للارتفاع

بدوره، قال المختص في شؤون الأسرى عبد الناصر فروانة، أن من بين الأسرى الـ 96 يوجد أكثر من 25 أسيراً جرى اعتقالهم قبل اتفاقية أوسلو.

وأوضح فروانة في حديث لـ "الرسالة نت" أن "من بين هؤلاء الأسرى القدامى من أُفرج عنهم في صفقة "وفاء الأحرار" وأعاد الاحتلال اعتقالهم".

وأكد أن "ملف القدامى من أكثر ملفات الأسرى الموجعة والمؤلمة وأغلبهم فقد والديه وبعض إخوته وهم في السجون".

وتجدر الإشارة إلى أن المقاومة الفلسطينية، تُدرج ملف "الأسرى القدامى" على رأس قائمة الأسرى المطالب بالإفراج عنهم في أي صفقة مقبلة.

بدوره، قال مركز فلسطين لدراسات الأسرى إن عدد من الأسرى انضموا خلال الأيام الماضية إلى قائمة "الأسرى القدامى"، وهم الأسير عاهد فايز النتشة من القدس ومعتقل منذ تاريخ 4/9/2001، والأسير جهاد إبراهيم باشا من طولكرم، والمعتقل منذ تاريخ 11/9/2001.

وكذلك الأسير حمزة سعيد الكالوتي من القدس، وهو معتقل منذ 11/9/2001، والأسير محمد يوسف المقادمة من المحافظة الوسطى بقطاع غزة، معتقل منذ 12/09/2001 خلال وجوده في مدينة قلقيلية.

وقال المتحدث باسم المركز، رياض الأشقر، في بيان، أن الأسير محمود العارضة من جنين وهو قائد عملية نفق الحرية البطولية، هو أحد عمداء الأسرى في سجون الاحتلال، حيث أنه معتقل منذ سبتمبر 1996، وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد إضافة إلى 15 عاماً.

وأضاف الأشقر: "قائمة الأسرى القدامى تضم 13 أسيراً مضى على اعتقالهم ما يزيد عن ثلاثة عقود أقدمهم الأسيران كريم يونس وماهر يونس المعتقلان منذ عام 1983، بينما 35 أسيراً تجاوزت فترة اعتقالهم ما يزيد عن ربع قرن.

وتطرق الأشقر للحديث عن بقاء الأسرى القدامى في السجون رغم مرور 28 عاماً على توقيع "اتفاقية أوسلو"، قائلا: "من بين عمداء الأسرى، 25 أسيرا معتقلين منذ ما قبل اتفاق أوسلو، وهم من تبقى من الأسرى الذين اعتقلوا خلال سنوات الانتفاضة الأولى 1987 وما قبلها".

وتجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال أطلقت سراح ثلاث دفعات من الأسرى القدامى عام 2013، في حين أوقفت تنفيذ أمر الإفراج عن الدفعة الرابعة.