قرار تكتيكي يسبب أزمة لمهاجم الجزائر!

ديلورت
ديلورت

الرسالة نت - وكالات

يبدو أن الجزائري أندي ديلور مهاجم نيس الفرنسي الجديد، سيكون على موعد مع أزمة جديدة في منتخب الجزائر، بسبب قرار تكتيكي.

وانتقل ديلور إلى نيس خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قادما من مونبيليه الفرنسي، وسجل مشاركته الأولى الأحد الماضي، عندما صنع هدف نيس الثاني في الفوز على نانت (2-1)، بالجولة الخامسة من الدوري الفرنسي.

وعلى الرغم من أن اللاعب يتميز بالقدرة على اللعب كرأس حربة، إلا أنه سيجد منافسة شرسة من قبل الفرنسي من أصول جزائرية أمين غويري، والدنماركي كارلوس دولبيرغ.

كريستوف غالتييه مدرب نادي نيس، أكد أنه لن تكون هناك أزمة بسبب وجود 3 مهاجمين على أعلى مستوى، إذ سيغيّر مركز ديلور إلى الجناح الأيمن.

وقال غالتييه في تصريحات لصحيفة "ليكيب" الفرنسية: "أنا مُقتنع بأن ديلور قادر على اللعب مع غويري ودولبيرغ في الهجوم، حيث سيكون على الجناح الأيمن، وأمين يسارا، على أن يتواجد كاسبر كرأس حربة صريح".

تغيير مركز ديلور سيمثل له أزمة في منتخب الجزائر، لا سيما أن مركز الجناح الأيمن يتواجد به العديد من نجوم الصف الأول في الكرة الأوروبية، وفي مقدمتهم رياض محرز نجم مانشستر سيتي الإنجليزي.

ورغم وجود إسلام سليماني وبغداد بونجاح في مركز المهاجم الصريح، إلا أن المشاركة كانت ستصبح أسهل، لا سيما مع كبر سن سليماني، عكس مركز الجناح الأيمن المكتظ بالنجوم، مثل محرز وسعيد بن رحمة لاعب وست هام يونايتد الإنجليزي.