من هم أبطال نفق الحرية ؟

غزة – مها شهوان

 تختلف العمليات البطولية بنوعيتها وأبطالها، فكل مرة هناك شيء جديد يفاجئ به الاسرى الفلسطينيين (إسرائيل) ليثبتوا وهن منظومتها الأمنية التي تعد الأقوى على مستوى العالم أمام إرادتهم القوية.

صباح اليوم السادس من سبتمبر فاق الفلسطينيون على خبر الحرية لستة أسرى حفروا بإرادتهم نفقا أسفل زنزانتهم في سجن جلبوع الأشد قيودا ليتنسموا الحرية، وكان لزاما أن نسرد سيرة هؤلاء الأبطال لتحفر في ذاكرة جيل مقاوم.

"الرسالة" تسرد السيرة النضالية لأبطال نفق الحرية الذين تجاوزا كل المخاطر لينعموا بالحرية بعدما كسروا قيود سجنهم.

الأسير محمود عارضة:

  • قائد عملية الهروب الكبير من سجن جلبوع، ولد في الثامن من نوفمبر 1975 في بلدة عرابة قضاء جنين، وهو أحد قادة أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الصهيوني.
  • من أوائل الملتحقين في مجموعات عشاق الشهادة العسكرية التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية.

 -   قام بتنفيذ عملية إطلاق نار على سيارة للمستوطنين بالقرب من بلدة بديا، أدت إلى مقتل شرطي صهيوني وإصابته زوجته بجروح خطيرة.

-  اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 21/09/1996م وأصدرت حكماً جائراً بحقه بالمؤبد و15 عاماً.

 - له عدة محاولات للهروب من السجون الصهيونية، وتعرض للعزل لسنوات طويلة على خلفية هذه المحاولات.

- تمكن من الحصول على شهادة الثانوية العامة وهو في سجون الاحتلال، كما حصل على شهادة البكالوريوس في التربية الإسلامية؛ وله عدد من الكتب والروايات من بينها الرواحل وتأثير الفكر على الحركة الإسلامية في فلسطين.

- تعرض للكثير من المضايقات من قبل مصلحة سجون الاحتلال، فتم عزله عدة مرات، على خلفية اكتشاف نفق في سجن شطة معد للفرار وقضى في العزل الانفرادي أكثر من سنة.

 

الأسير: محمد عارضة

-  ولد في الثالث من سبتمبر 1982 ، وهو من بلدة جنين اعتقل في السادس عشر من مايو 2002 وحكم بثلاث مؤبدات و20 عاما.

 -  أحد مجاهدي سرايا القدس في انتفاضة الأقصى، وتعرض للاعتقال أكثر من مرة في سجون السلطة الفلسطينية على خلفية نشاطه المقاوم في سرايا القدس.

-  أشرف على العملية الاستشهادية التي نفذها الاستشهادي سامر شواهنة بتاريخ 29/11/2001م ومقتل 3 صهاينة وجرح 9 آخرون.

 

الأسير زكريا الزبيدي:

  • ولد زكريا الزبيدي، في مخيم جنين عام 1976، وأحد رموز انتفاضة الاقصى، وكان رئيس كتائب شهداء الاقصى في مدينة جنين، وشارك في عمليات ضد الاحتلال الاسرائيلي، واستشهدت والدته وشقيقه خلال اقتحام مخيم جنين عام 2002
  • اعتقل للمرة الاولى وهو يبلغ من العمر 15 عاماً بتهمة القاء الحجارة على دوريات الاحتلال، وتم سجنه لمدة 6 أشهر، وأصبح وقتها ممثلا لسجناء الأطفال الآخرين إلى المحاكم، ترك المدرسة الثانوية في السنة الأولى بعد إطلاق سراحه.
  • اعتقلته قوات الاحتلال مرة أخرى وحكمت عليه بالسجن 4 سنوات ونصف، بعد اتفاقيات أوسلو أفرج عنه وانضم لقوات الامن الفلسطينية.
  • أعادت قوات الاحتلال اعتقاله مرة أخرى في عام 2019، حتى فجر اليوم وتمكنه من الفرار من سجن جلبوع. 
  •  

الأسير: يعقوب قادري (غوادرة)

- ولد بتاريخ 22 ديسمبر 1972 في قرية بير الباشا قضاء جنين.

- قام بيع جزء من مصاغ زوجته وتوجه لشراء سلاح رشاش من طراز كلاشينكوف وانخرط في تنفيذ عمليات إطلاق نار مستهدفاً الدوريات العسكرية الصهيونية المارة عبر الشوارع القريبة من قريتي بير الباشا والقرى المجاورة.

-  اعتقل بتاريخ 18 أكتوبر 2003 بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات فدائية أدت إلى مقتل جنود صهاينة.

- حكم بالسجن المؤبد مرتين بالإضافة إلى 35 عاماً.

- خاض الأسير برفقة عدد من أسرى الجهاد الإسلامي إضراباً عن الطعام عام 2014م، احتجاجًا على استمرار عزلهم وتضامنًا مع الأسير القائد نهار السعدي.

- في عام 2014 أقدم ومجموعة من الأسرى على حفر نفق داخل سجن شطة، ليهرب من سجنه ويواصل عمله الجهادي، وتم عزله على إثر ذلك.

الأسير: أيهم كمماجي

- ولد بتاريخ 06/06/1986 في قرية كفر دان محافظة جنين.

- اعتقل بتاريخ 04/07/2006م بتهمة الانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات بطولية.

- حكم عليه بالسجن المؤبد مرتين.

- صاحب الرد الأول على اغتيال الشهيد القائد في سرايا القدس محمد كميل من خلال تنفيذه عملية إطلاق نار على حافلة صهيونية في رام الله.

- شارك في خطف المستوطن "إلياهو آشري" في رام الله برفقة المجاهدين الأسيرين بسام اكتيع وحمزة الطقطوق وليلي أبو ارجيلة، وتم قتل المستوطن ودفن جثمانه بهدف إجراء عملية تبادل لتحرير الأسرى، حيث تم اعتقاله لدى أجهزة السلطة الفلسطينية ومن ثم تسليم جثمان المستوطن للعدو الإسرائيلي.

 

الأسير: مناضل انفيعات

  •  ولد في الثالث من فبراير 1995 من بلدة يعبد – محافظة جنين، اعتقاله الأخير كان في تاريخ 11/02/2020م .
  • هو أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي في بلدة يعبد بمحافظة جنين.
  • اعتقل في سجون الاحتلال ما يزيد عن 5 سنوات على فترات متعددة على خلفية نشاطه في صفوف حركة الجهاد الإسلامي.
  • اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 11/02/2020م، وما زال موقوفاً بانتظار محكمته خلال الشهر الجاري