جماعات استيطانية تحرض على اقتحام جماعي للأقصى

ارشيفية
ارشيفية

القدس المحتلة-الرسالة نت

حرّضت "جماعات المعبد" التابعة للمستوطنين على اقتحام المسجد الأقصى، خلال ما يسمى بـ"أيام التوبة" وهي الأيام العشرة الممتدة من رأس السنة العبرية حتى "يوم الغفران".

وذكرت تلك الجماعات الاستيطانية عبر دعوات أطلقتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن تلك الاقتحامات تأتي تحت شعار "اقتحم ولا تخف فالشرطة تحمي جبل الهيكل".

يذكر أن "جماعات المعبد" تسعى خلال هذه الأيام التي ستبدأ بعد غد الثلاثاء إلى فرض اقتحامات بأعداد كبيرة، والنفخ بالبوق داخل الأقصى، وأداء صلوات جماعية علنية فيه.

ويعول المستوطنون خلال اقتحامهم للمسجد الأقصى بشكل متكرر على شرطة الاحتلال التي توفر لهم الحماية.