علا "غزية" تنقش اسمها في عالم الموضة

علا "غزية" تنقش اسمها في عالم الموضة
علا "غزية" تنقش اسمها في عالم الموضة

الرسالة نت-داليا شمالي 

بأنامل يحتويها الشغف أبدعت الشابة علا جلال شكشك صاحبة الـــ21 عاما من قطاع غزة، في مجال الأزياء ونقشت لها اسما في عالم الموضة، أثناء دراستها آداب لغة انجليزية بجامعة الأقصى.

تقول علا إنها كانت تمتلك الموهبة منذ طفولتها  ترسم وتلون وتخطط، ولفت انتباه عائلتها تميزها المبكر، فدعموها في احتياجاتها كافة، آملين أن تبلغ مرادها في هذا الفن.

وتتابع: بعدما بلغت سن الـ16   بدأ شغفي بعالم الموضة والأزياء، بدأت بتصميم أفكار جديدة وأتخيل أنني أرتدي ما أرسم وهو الأمر الذي جعلني أبدع في كل فكرة أنوي تصميمها.

تؤكد شكشك أن شغف الطفولة لم يتغير لديها رغم انشغالها بالحياة الجامعية والدراسة، وبعد كل انشغال كانت تعود بأفكار أقوى وأفضل.

صممت الشابة علا أكثر من 40 زياً، أخذت الكثير من وقتها واهتمت بكل تفاصيل الرسمة كحركات الجسم وتسريحة الشعر ولون ونوعية الاكسسوار المرافق للفستان.

تنوي علا تطوير موهبتها بعرض تصاميمها على مختصين في المجال لتحقيق حلمها بافتتاح مشروعها الخاص بعد تخرجها من الجامعة.

وتخبر شكشك "الرسالة" أنها تفرح حينما تجد أن أحد تصميماتها القديمة يقترب في فكرته من تصميم حديث للمشاهير في عالم الموضة والأزياء.

وتقول: التصميم ليس سهلاً ويحتاج وقتاً وجهداً، إلا أن ميولها للفن يجعلها تبذل الجهد بكل حب ومتعة، مشيرة إلى أنها تستعين بمواقع التواصل الاجتماعي لعرض رسوماتها وترويجها.  

ولفتت إلى أنها تسعى لتعليم الفتيات فن التصميم الذي طورت نفسها فيه ذاتياً من خلال الاطلاع والقراءة لذا تطوعت في مؤسسة لتدريس التصميم لخريجات دبلوم الخياطة ليصبح لديهن المقدرة على تصميم الأزياء وخياطتها.

وختمت حديثها قائلة: "من أكثر الصعوبات التي لا زالت تواجهني هي قلة فرص العمل في قطاع غزة وعدم توفر الدعم المالي لتطوير موهبتها، لكنها بتصميمها على النجاح ستتغلب في النهاية.

الازياء.jpeg