6 إصابات بقمع الاحتلال فعاليات الإرباك الليلي شرق غزة وخانيونس

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

غزة-الرسالة نت

أعلنت وزارة الصحة في غزة، مساء الاثنين، إصابة 6 مواطنين بجراح ما بين طفيفة إلى متوسطة وخطيرة، جراء قمع قوات الاحتلال فعاليات الإرباك الليلي شرق غزة وخانيونس جنوب القطاع.

وأشارت الصحة في بيان صحفي، أن ثلاثة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي ووصفت جراح أحدهم بالخطيرة، فيما أصيب ثلاثة آخرون بإصابات طفيفة بقنابل الغاز والشظايا.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال استخدمت مجددًا طائرات "كواد كابتر" الصغيرة بدون طيار لإلقاء قنابل الغاز تجاه المتظاهرين.

وتجمع الشبان في المنطقة ضمن فعاليات الإرباك الليلي ورددوا هتافات وطنية وألقوا ألعاب نارية تجاه مواقع الاحتلال.

وتشهد الحدود الشرقية للقطاع، توافد العشرات من الشبان، منذ بداية الأسبوع؛ للمشاركة في فعاليات "الإرباك الليلي"، احتجاجا على الحصار المفروض على القطاع من الاحتلال "الإسرائيلي"، وسعيا لكسره.

وأمس الأحد، أعلنت  وزارة الصحة في قطاع غزة، إصابة 18 مواطن إثر استهدافهم خلال فعاليات الإرباك شرق جباليا شمال قطاع غزة.

في السياق، هدد أفيف كوخافي، رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قائلا: "الأحداث والاضطرابات ستؤديان الى رد أو عملية عسكرية قاسية"، بحسب موقع (0404) الإسرائيلي.

وأضاف كوخافي: "إذا لم يستمر الهدوء في الجنوب، فسنقوم بلا تردد في إطلاق عملية أخرى"، لافتا إلى أنه في نهاية المعركة الأخيرة على قطاع غزة، بدأ الجيش الإسرائيلي بالتحضير لعملية أخرى.

وفي السياق، أشار رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال، أن الجيش يواصل تحسين قدراته الهجومية ضد القطاع وخططه العملياتية.

إلى ذلك، قال ألموغ بوكير، المراسل العسكري للقناة 13 الإسرائيلية: "اليوم الثالث من التوترات عند السياج، أفاد سكان غلاف غزة أنهم يسمعون دوي انفجارات ضخمة في المستوطنات القريبة من السياج".