الداخلية بغزة: وفاة مواطن بإطلاق نار على سيارة مشبوهة رفضت التوقف عند حاجز حدودي

الرسالة نت - غزة

أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، فجر اليوم السبت، أن مواطنًا توفي، جراء إطلاق قوات حماة الثغور النار على مركبة رفضت التوقف على حاجز في المنطقة الحدودية الشرقية لمدينة غزة.

وقالت الوزارة، في تصريح صحفي: "إنه في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة، دخلت مركبة مُسرعة باتجاه أحد حواجز قوات حماة الثغور في المنطقة الحدودية الشرقية لحي التفاح شرقي مدينة غزة، ولاحظ أفراد الحاجز حركة مريبة للمركبة، فأشاروا لسائقها بالتوقف، لكنه رفض واستمر بالسير بسرعة كبيرة".

وأضافت: "تم إطلاق طلقتين اثنتين باتجاه المركبة لكنها لم تتوقف، ولاذت بالفرار وبعد ذلك تبين إصابة أحد الأشخاص بداخلها، والذي توفي فيما بعد متأثراً بجراحه بعد نقله لمستشفى الشفاء، فيما تم التحفظ على شخصين آخرين كانا داخل المركبة".

وأكدت الوزارة، على لسان الناطق باسمها، إياد البزم، أنها فتحت تحقيقاً في الحادث للوقوف على تفاصيله كافة.