تظاهرة في الخليل للمطالبة بالعدالة لنزار بنات

الضفة المحتلة- الرسالة نت

نظمت في مدينة الخليل تظاهرة بعد صلاة اليوم الجمعة للمطالبة بالعدالة للشهيد نزار بنات.

 وشارك في التظاهرة التي انطلقت من مسجد الحسين نشطاء وأصدقاء الشهيد، الى جانب أطفال ومواطنين ارتدوا ملابس عليها صور نزار بنات وسط هتافات وسط هتافات تندد باغتياله وتتهم السلطة وأجهزتها الأمنية بقتله.

كما ردد المتظاهرون شعارات من بينها "يا للعار يا للعار السلطة اغتالت نزار" و "يسقط يسقط حكم العسكر" و "من شعبي صدر القرار التنسيق الأمني عار" و "اهتف اهتف وعلي الصوت اللي بهتف مش حيموت".

وكان مئات المواطنين قد شاركوا يوم أمس في وقفة أمام منزل عائلة بنات للتأكيد على المطالب بالقصاص من قتلة نزار ومحاسبة المتورطين في الجريمة.

وخلال الوقفة قالت والدة الشهيد نزار إن ثقافة الشعب الفلسطيني أن يكون حراً لكن ثقافة من قتل نزار من أن يكون خادماً للعدو ويستخدمه ضد شعبه.

وكانت عائلة بنات قد أعلنت عن وجود فريق قانوني محلي ودولي في كندا وبريطانيا وفرنسا والأردن ولبنان يمثلهم المحامي الفلسطيني غاندي الربعي.

ودعا شقيق نزار السلطة الى الاعتراف بأن ما حدث جريمة اغتيال سياسي كاملة الأركان والتحقيق مع المتهمين، وإعلان ذلك أولا بأول بمحاكمات علنية.

كما طالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة مكونة من منظمات حقوق الانسان ومحامين مختصين من نقابة المحامين وطبيب العائلة وعضو واحد ممثل عن السلطة وآخر من عائلة نزار وممثلين عن المجتمع الدولي.

ودعا الى وقف التحريض العلني على كل من يتضامن مع نزار، مؤكداً أن من هدد موظف لا يختلف عن جريمة اغتيال نزار.

 بدوره أكد المحامي غاندي الربعي تشكيل فريق قانون وطني ودولي سيأخذ على عاتقه الإجراءات الوطنية الخاصة باغتيال نزار بنات.

وحول اللجوء إلى القضاء الدولي قال غاندي:" القضاء الدولي هو قضاء تكميلي وسنلجأ إليه في حال استنفدنا كل الخيارات المحلية".