مصر تحذّر من "المساس" بالأقصى وتدين اقتحامه

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة نت-وكالات

حذّرت القاهرة، اليوم الأحد، من المساس بالمسجد الأقصى في القدس المحتلة، مُدينة اقتحامه من قبل مستوطنين، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الخارجية المصرية في بيان، إنها "تدين وزارة الخارجية تجدُد الانتهاكات للمسجد الأقصى المُبارك من قِبل متطرفين إسرائيليين تحت حماية القوات الإسرائيلية". وأكدت "رفض مصر الكامل لهذه الانتهاكات".

وذكرت أن "مصر لطالما حذرت من المساس بالمسجد الأقصى الذي يحظى بمكانة عظمى لدى المسلمين في مختلف أرجاء الأرض".

وقالت إن "المسجد يُعد مكانًا لعبادة المسلمين وأنه، بما يحظى به من وضعية مقدسة، فإن المسئولية تقع على عاتق السلطات الإسرائيلية أن توفر الحماية للمُصلين حفاظًا على الأمن والاستقرار، مع الامتناع عن كل ما يُسهم في خلق أي توتر أو إجراء يؤدي إلى تصعيد".

وحثّت على أهمية "الدفع قدما بضرورة إحياء العملية التفاوضية على أسس المرجعيات القانونية والقرارات والشرعية الدولية المعروفة في إطار حل الدولتين".

واقتحم نحو 1210 مستوطنين، المسجد الأقصى حتى ظهيرة اليوم، بمناسبة حلول ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

وتخلل الاقتحام مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال، والاعتداء على المصلين بمن فيهم النساء، وإغلاق المصلى القبلي.