القيادي أبو كويك: اغتيال المعارض السياسي نزار بنات جريمة مكتملة الأركان

السلطة.jpg
السلطة.jpg

غزة- الرسالة نت

 أكد القيادي في حركة حماس حسين أبو كويك أن اغتيال المعارض السياسي والمرشح للانتخابات التشريعية نزار بنات، جريمة مكتملة الأركان. 

 وحمّل القيادي أبو كويك السلطة وحكومة رام الله برئاسة محمد اشتية المسؤولية الكاملة عن مقتل الناشط نزار بنات.

 وشدد على أن الاغتيال السياسي هو جريمة نكراء، توجب استنكارها ومواجهتها من أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله وقواه الحيًة كافة، والجمعيات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية والمجتمعية.

وقال: "في هذا الوقت وهذه الأوضاع التي تستوجب التلاحم ورص الصفوف وتكثيف الجهود لمواجهة التحديات المتعددة، تسعى فئة معزولة عن الشعب لا همّ لها إلا تكريس وجودها وتثبيت مصالحها، لزعزعة الوضع الداخلي وإرباكه وتشتيت جهوده، وإرهاب الناشطين والمعارضين وأصحاب كلمة الحق.

وطالب بمحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة وكل من أعطوا الأوامر بالقتل والسحل وكل من شارك بالتنفيذ.

وأحدثت جريمة اغتيال الناشط الفلسطيني نزار بنات صدمة كبيرة بين أوساط شعبنا الفلسطيني خاصة في الضفة الغربية.

وتعرض بنات للضرب والتنكيل على يد 25 عنصرا من جهاز الأمن الوقائي وجهاز المخابرات فجر اليوم الخميس، بعد اقتحام قوة أمنية منزله بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وأعلن لاحقا عن وفاته، فيما لم يعرف حتى اللحظة مكان جثة المغدور بنات.