السعودية تعلن تدمير 17 طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون تجاه أراضيها

طائرة-بدون-طيار-1-2-1.jpg
طائرة-بدون-طيار-1-2-1.jpg

الرسالة نت- وكالات

قال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن إنه اعترض ودمر 17 طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه المنطقة الجنوبية للمملكة، بينما سقط عشرات القتلى مع احتدام المعارك بين القوات الحكومية والحوثيين في مأرب.

وقال التحالف -في بيان- إن "عملية الاعتراض تمت بنجاح في الأجواء اليمنية وتم صد المحاولة العدائية"، موضحا أن "محاولات الحوثيين العدائية المتعمدة والممنهجة تمثل جرائم حرب، ونتخذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين من الهجمات العدائية".

وكان المتحدث العسكري باسم الحوثيين في اليمن يحيي سريع قد أعلن -في تغريدة على تويتر- تنفيذ هجوم بطائرة مسيرة على "قاعدة الملك خالد الجوية" في خميس مشيط جنوبي السعودية، وأضاف أن "العملية تمت بطائرة مسيرة من طراز (قاصف 2k) وكانت الإصابة دقيقة".

وتستهدف جماعة الحوثي خميس مشيط وغيرها من المدن السعودية على الحدود بشكل متكرر في الحرب الدائرة منذ أكثر من 6 أعوام.

معارك مأرب

وفي الأثناء، قالت مصادر محلية يمنية إن دوي انفجارين عنيفين سُمع وسط مدينة مأرب صباح السبت، جراء سقوط صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون على المدينة، ولم ترد معلومات عن مكان سقوط الصاروخين أو ما إذا كانا أديا لسقوط ضحايا.

يأتي هذا في وقت تجددت فيه المعارك العنيفة في مديرية صرواح غربي محافظة مأرب، حيث أعلن الجيش اليمني مقتل ثلاثين على الأقل من مقاتلي الحوثيين خلال المعارك، لكن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن مصادر عسكرية حكومية سقوط 47 قتيلا، بينهم 16 من القوات الموالية للحكومة.

وذكر المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الثالثة بالجيش الوطني أن قواته أسقطت أربع طائرات مسيرة حوثية، بدون ذكر أي معلومات عن وقوع خسائر في صفوف الجيش، بينما تحدثت مصادر عسكرية عن مقتل ستة من جنود الجيش الوطني.

المبعوث الأميركي

سياسيا، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن المبعوث الخاص لليمن تيموثي ليندركينغ سيعود إلى الولايات المتحدة قادما من السعودية.

وأشارت الخارجية -في بيان- إلى أن الدبلوماسي الأميركي التقى في السعودية مسؤولين يمنيين وسعوديين، بالإضافة إلى المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث وممثلي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، كما تحدث مع المسؤولين العمانيين الذين زاروا صنعاء.

وقالت إن ليندركينغ أكد على ضرورة عودة الحكومة اليمنية إلى مدينة عدن في أقرب وقت ممكن، وسلط الضوء على أهمية إحراز تقدم سريع في تنفيذ اتفاق الرياض.

وأضاف بيان الخارجية الأميركية أن ليندركينغ أكد على الجهود المبذولة لتحقيق وقف إطلاق نار شامل في اليمن، كما شدد على أهمية تدفق السلع -وخاصة الوقود- عبر ميناء الحديدة وجميع أنحاء اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات