يديعوت: (إسرائيل) تدفع ثمنا باهظًا لما يجري بغزة ولمعاندة "الضيف"

القدس المحتلة- الرسالة نت

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن (إسرائيل) تدفع ثمنًا باهظًا لما يحدث في غزة ونتيجة لمعاندتها قائد هيئة أركان كتائب القسام محمد الضيف.

وتساءلت الصحفية في الصحيفة العبرية شمريت مئير قائلة: "إننا نحب أن نقول أشياء مثل: ستستغرق حماس نصف عام أو عام أو عامين لإعادة تأهيل قدراتها التي دمرها الجيش، لكن كم سنستغرق نحن من الوقت لإعادة تأهيل ما فعلته صواريخ حماس هنا؟".

وأشارت بقولها "نحن ندفع ثمناً باهظاً لما يحدث الآن في غزة: أضرار على الجبهة الداخلية، والاقتصاد، والسياسة، صورة (إسرائيل)، الوضع الداخلي".

وأضافت: "أشياء سيستغرق إصلاحها سنوات وبعضها غير قابل للإصلاح على الإطلاق".

وتساءلت مستنكرة: "كل هذا من أجل معاندة محمد الضيف؟".

وحذر محمد الضيف قائد هيئة أركان كتائب القسام، في الخامس من مايو الحالي، الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، من استمرار الجرائم ضد أهالي حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وقال: "إن لم يتوقف العدوان على أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، في الحال، فإن كتائب القسام لن تقف مكتوفة الأيدي، وسيدفع الاحتلال الثمن غاليا".

ووجهت كتائب القسام يوم الاثنين الماضي أول ضربات صواريخها على الداخل المحتل، ردًا على جرائم الاحتلال المتواصلة في المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح المهدد بالتهجير في القدس المحتلة.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الثامن على التوالي، ارتكب فيها الاحتلال المجازر بحق الآمنين والمواطنين، وقع خلالها إلى الآن 197 شهيداً بينهم 58 طفلاً و34 سيدة وأصيب 1235 جريحاً.