نتنياهو: سنرد بقوة قصوى على التهديدات الخارجية والداخلية

نتنياهو.jpg
نتنياهو.jpg

الرسالة نت- وكالات

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بعد منتصف ليل الخميس - الجمعة، إنه "قلت سنجبي ثمنًا باهظًا جدا من حماس. نقوم بذلك وسنواصل القيام بذلك بقوة قصوى"، فيما أطلق يد قوى الأمن الإسرائيلية في المدن والبلدات.

وقال نتنياهو في بيان إن "الكلمة الأخيرة لم تقل بعد، وهذه العملية ستستمر بحسب الحاجة حتى استعادة الهدوء والأمان لدولة إسرائيل".

واعتبر نتنياهو أنّ "الجبهة الثانية هي المدن الإسرائيلية"، وشدد على دعمه الكامل لـ"أفراد الشرطة والجنود في حرس الحدود وباقي الأجهزة الأمنية، لاستعادة القانون والنظام العام في المدن الإسرائيلية، فلن نتحمل الفوضى (الأناركية)". كما أكد على التعاون بين الشرطة مع الجيش والشاباك، ومنحهما الصلاحيات لـ"حالات الطوارئ"، بحسب تعبيره.

وقال "إننا سنعمل بكامل قوتنا ضد الأعداء من الخارج والمعتدين على القانون من الداخل، بهدف استعادة الهدوء لدولة إسرائيل".

وتشهد المدن والبلدات العربية، منذ أيام، احتجاجات واسعة "نصرة للقدس والمسجد الأقصى"، وواجهت الشرطة الإسرائيلية الاحتجاجات بالقمع، واعتقلت عشرات الشبان العرب في اللد والرملة وعكا ويافا وغيرها من المدن والبلدات.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة، من جراء الاعتداءات الوحشية التي ترتكبها الشرطة والمستوطنون، منذ 13 نيسان/ أبريل الماضي، في القدس، وخاصة منطقة باب العمود ومحيط المسجد الأقصى، والبلدة القديمة وحي "الشيخ جراح"، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية لصالح مستوطنين.