شهيد في مدينة اللد ومظاهرات غاضبة في الداخل المحتلة نصرة للأقصى

صورة خلال المظاهرات
صورة خلال المظاهرات

اللد- الرسالة نت

استشهد شاب وأصيب آخر بجراح وصفت بالمتوسطة، بنيران مستوطن في مدينة اللد المحتلة، وذلك خلال قمع شرطة الاحتلال للاحتجاجات التي خرجت نصرة للقدس المحتلة، ورفضا للاعتداءات الإسرائيلية على المعتصمين في الشيخ جرّاح وساحة باب العامود والمصلين في محيط المسجد الأقصى.

وأوضحت مصادر محلية/ أن مستوطنين في مدينة اللد استهدفوا مجموعة من الشبان بالرصاص الحي، الأمر الذي أسفر عن استشهاد شاب وإصابة آخر بجروح متوسطة.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية في بيان صدر عنها أنه تم إقرار وفاة شاب من اللد بعد نقله إلى مستشفى "أساف هروفيه" جنوب مدينة "تل أبيب"، في حين قالت إن إصابة الشاب الآخر متوسطة.

ويسود توتر شديد مدينة اللد المحتلة بعد الإعلان عن استشهاد شاب برصاص مستوطنين متطرفين.

وشهدت مدن الداخل المحتل، مساء الاثنين، مظاهرات حاشدة نصرة للقدس والأقصى، وتخللها مواجهات مع الاحتلال واعتقالات في صفوف المشاركين.

ورفع المتظاهرون شعارات تؤكد على فلسطينيية وعروبة القدس المحتلّة، ورددوا الهتافات المنددة بممارسات الاحتلال القمعية بحق المرابطين والمعتكفين في المسجد الأقصى المبارك.

وقمعت قوات الاحتلال المظاهرات، واستخدمت القوة لتفريق المتظاهرين، حيث أطلقت قنابل الصوت والغاز، فيما أعلن المتحدث باسم شرطة الاحتلال اعتقال نحو 50 متظاهرا.