ناشطة مقدسية: خطة ممنهجة لاقتحام الأقصى

ناشطة مقدسية: خطة ممنهجة لاقتحام الأقصى
ناشطة مقدسية: خطة ممنهجة لاقتحام الأقصى

الرسالة نت

 قالت المرابطة هنادي الحلواني، إن هناك وضع خطير جدا مقبل على الأقصى في المرحلة القادمة، لافتة إلى أن الاحتلال جهز لموضوع الاقتحامات بشهر رمضان قبل بدايته بأسبوعين في مؤتمر عقده، ما يشير إلى وجود خطة مسبقة ممنهجة لترتيب عمليات الاقتحام.
وأوضحت الحلواني لـ"الرسالة نت" أنّ المستوطنين وجماعات ما تسمى بـ"الهيكل" تجهز لاقتحام الأقصى في الثامن والعشرين من شهر رمضان ضمن ما يعرف بـ"يوم القدس" حسب التقويم العبري.
وذكر أن الاحتلال بدأ باجراءات تأمين الاقتحامات والصلوات من خلال تفريغ الأقصى ومنع المصلين القادمين من الضفة والداخل المحتل، عبر محاصرة باب العمود الذي يعد المدخل الرئيسي للوافدين من خارج مدينة القدس، والمدخل لدخول الأقصى.
وأوضحت الحلواني أن الهدف من هذه الإجراءات هي تخويف الناس من خارج القدس تحديدا من الضفة وغزة، ومنعهم من الوفود الى الأقصى، ضمن مخطط كبير جدا يعد له.
وشددّت على ضرورة تكثيف التواجد في الأقصى وساحاته من كل انحاء الضفة والداخل المحتل، والرباط في ساحاته الخارجية تحديدا التي ينشط فيها المستوطنين.
ولفتت الحلواني إلى أن ما يسمى بـ"رئيس اتحاد منظمات الهيكل" يحرض على ضرورة اقتحام الأقصى في الثامن والعشرين، ويسأل عبر صفحته" تبقى 19 يوما ماذا انتم فاعلون لاعتلاء جبل الهيكل؟"، في إِشارة تحريضية على الاقتحام.