تكهنات حول حراك في صفقة التبادل في القاهرة

حراك في صفقة شاليط
حراك في صفقة شاليط

 

 

غزة-الرسالة نت

 

أثيرت خلال الساعات القليلة الماضية تكهنات حول استئناف حكومة الاحتلال وحماس مفاوضات مكثفة بشأن صفقة تبادل الأسرى مقابل  الافراج عن الجندي الأسير جلعاد شليط.

 

لكن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي يرفض التعليق على الأنباء , في حين  نفت مصادر سياسية إسرائيلية في القدس المحتلة  لصحيفة هارتس  ، ان يكون الجانبين على وشك التوصل الى اتفاق .

 

كما نفت مصادر مصرية إن كانت هناك أية تطورات هامة بشأن قضية شليط الذي أسرته حركة حماس مع جناحين عسكريين آخرين في عملية عسكرية نوعية على قاعدة عسكرية في معبر كرم ابو سالم  قبل ثلاث سنوات.

 

وتنفي المصادر أن يكون الطرفان –الإسرائيلي وحماس - قد تبادلا قوائم جديدة من السجناء الفلسطينيين الذين سيطلق سراحهم ، كما لم تزور وفود رفيعة المستوى من كلا الجانبين مصر لمناقشة القضية.

 

وكانت قائمة السجناء الفلسطينيين الذين تطالب حماس بإطلاق سراحهم  نقطة الخلاف الرئيسية في المحادثات  حيث عرقلة الحكومة الإسرائيلية السابقة بقيادة ايهود ولمرت إتمام الصفقة

وقد أثارت زيارة وفد حماس المفاجئة إلى القاهرة  السبت الماضي التكهنات ان تكون لغرض مناقشة قضية تبادل الأسرى ، الأمر الذي نفته الحركة ايضا ،

 

وتشير المصادر الإسرائيلية الى ان  رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي أعطى الضوء الأخضر لمتابعة صفقة التبادل  يبدو أكثر استعدادا من ذي قبل الموافقة على الإفراج عن أسرى فلسطينيين من الوزن الثقيل او من تسميمهم دولة الاحتلال على أيديهم دماء إسرائيليين.