"القدس موعدنا": رفضنا دعوة متأخرة لحضور اجتماع الفصائل

"القدس موعدنا": رفضنا دعوة متأخرة لحضور اجتماع الفصائل
"القدس موعدنا": رفضنا دعوة متأخرة لحضور اجتماع الفصائل

رام الله-الرسالة نت

قال الناطق باسم قائمة "القدس موعدنا"، محمد صبحة، إنه تم توجيه دعوة متأخرة لهم، لحضور اجتماع الفصائل الفلسطينية في مقر المقاطعة برام الله، مؤكداً أنهم قرروا عدم تلبية الدعوة.

وأوضح في تصريحات صحفية،: وصلت دعوة  متأخرة لحضور اجتماع الفصائل برام الله، وتحديداً الليلة الماضية، وقررنا عدم المشاركة.

وأضاف: بأن سبب عدم الحضور أولا لأننا ضد تأجيل الانتخابات، وثانيا، بأننا لن نكون غطاءً لأحد في إصدار هذا القرار.

وحول تداعيات قرار تأجيل الانتخابات، قال صبحة: إن التداعيات تتعلق بشقين، الأول: ما يتعلق بإيقاف عجلة ما تم الاتفاق عليه في القاهرة وإنقاذ الواقع الفلسطيني وإيجاد شرعيات، والثاني، تداعيات على الأرض.

وتابع المتحدث باسم "القدس موعدنا": "خرجت قبل قليل من اجتماع ضم قوائم مستقلة وفصائلية رافضة لفكرة التأجيل، ومن الواضح أننا متجهون للشارع ولخطوات لمواجهة هذا التأجيل".

وشدد على أنه تم الاتفاق على البدء ببعض الخطوات، حيث ننتظر القرار، وفي حال تم اتخاذ القرار سيكون هناك برنامج اقترحته القوائم للبدء بخطوات احتجاحية.

وقال نائب رئيس حركة فتح، ورئيس قائمتها في المجلس التشريعي، محمود العالول، إن القيادة تجتمع الليلة بمكونات الشعب الفلسطيني، حيث "نريد أن نقف على آخر الاتصالات وتحديداً فيما يتعلق بالانتخابات في القدس".

وأكد العالول بأن "الليلة القيادة ستلتئم وستحسم مصير الانتخابات"