غارقة على عمق 850 مترا.. إندونيسيا تعلن العثور على حطام الغواصة المفقودة

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة نت-وكالات

قال قائد الجيش الإندونيسي اليوم السبت إن "فرق البحث حددت موقع الغواصة المفقودة في بحر بالي وانتشلت أجزاء من حطامها".

وفقد الاتصال بالغواصة "كيه آر آي نانغالا 402" (KRI Nanggala 402) الألمانية الصنع على بعد نحو 95 كيلومترا شمالي بالي في الساعات الأولى من صباح الأربعاء في أثناء تدريبات على هجوم بالطوربيدات شارك فيه أفراد الفريق البالغ عددهم 53.

وذكر مسؤول عسكري أن قائد أسطول الغواصات الإندونيسي هاري سيتياوان من بين 4 أشخاص على متن الغواصة ليسوا من أفراد الفريق العاديين.

وتضاءلت آمال نجاة الفريق المكون من 53 فردا إذ قال مسؤولون إن إمداداتهم من الأكسجين يفترض أنها نفدت في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

وقال رئيس أركان البحرية الإندونيسية، يودو مارجونو، إن "المسح رصد الغواصة على عمق 850 مترا وهو ما يتجاوز بكثير حدود قدراتها". وتتحمل الغواصة عمقا يبلغ 500 متر، وكانت تستعد لإجراء تدريب بالطوربيدات عندما اختفت.

وأكد يودو مارجونو للصحفيين أن العثور على أجزاء من الغواصة يعني أنها في حكم الغارقة، مشددا على أن هذه الأجزاء لم تكن لتخرج من الغواصة ما لم يكن هناك ضغط.

عملية واسعة

ويزيد احتمال غرق الغواصة من تعقيدات جهود البحث عنها، ووفقا للمتحدث باسم القوات المسلحة أحمد رياض، فقد نشر الجيش 21 سفينة حربية، من بينها الغواصة "كيه آر آي ألوجورو" ضمن عملية واسعة للبحث عن الغواصة المفقودة.

وأكد رياض -في مؤتمر صحفي- أن السفن الحربية تدعمها سفن مدنية عدة، إحداها مجهزة بتقنية السونار للكشف عن الأجسام تحت الماء، ومركبات تعمل بالتحكم عن بعد.

ووصلت الفرقاطة الأسترالية "بالارات" والطائرة "بوينج بي 8 بوسيدون" الأميركية إلى إندونيسيا اليوم السبت للانضمام إلى عشرات السفن الإندونيسية التي جابت بحر بالي لتحديد موقع الغواصة، حسب ما ذكر المتحدث باسم القوات المسلحة دجاوارا ويمبو .

وقال إن من المتوقع وصول سفينة إنقاذ الغواصات السنغافورية "إم في سويفت ريسكيو" في وقت لاحق اليوم كما أرسلت ماليزيا والهند سفنا لدعم جهود البحث.

ووفقا لوزارة الدفاع، فقد شيدت الغواصة -التي تزن 1395 طنا- في ألمانيا عام 1977، وانضمت إلى الأسطول الإندونيسي في 1981، وخضعت لصيانة استغرقت عامين وانتهت عام 2012 في كوريا الجنوبية.

المصدر : وكالات