"الديمقراطية": لا معنى للحديث عن تأجيل الانتخابات

ارشيفية
ارشيفية

غزة-الرسالة نت

قال محمود خلف، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية،  إنه لا معنى للحديث المستمر عن تأجيل الانتخابات الفلسطينية المقبلة، مشيرا إلى أن العملية الإنتخابية تسير بشكل جيد، وجميع الأحزاب ملتزمة بتحقيق الإرادة لانجاز الانتخابات.

وأكد خلف في تصريح صحفي، على أن الأصوات الداعية لتأجيل الانتخابات ليس لها مبرر، مبينا أن اجراء الانتخابات بالقدس هي مسألة أساسية، فهي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهي ضرورة كما في الضفة وغزة.

واضاف: نتعامل مع الإجراءات الإسرائيلية بالقدس  في ملف الانتخابات على أنها معركة واشتباك على كل المستويات سواء المستوى السياسي والميداني بالمقاومة الشعبية.

وأوضح، نعمل على فرض الانتخابات بالقدس، والاحتلال يريدنا أن ننكفئ عن إجرائها بالقدس من خلال سلوكياته العدوانية، لافتا الى أنه يجب أن تجري العملية الديمقراطية بالقدس أسوة بالضفة وغزة من خلال الترشح والتصويت.

وأشار إلى أن ما تم الاتفاق عليه سابقا في أوسلو حول القدس، مجحف، فيما يتعلق البروتوكول الخاص بانتخاب المقدسيين.

ولفت خلف، إلى أنهم سيعملون على عدم تأجيل الانتخابات، لأنها ستنهي الانقسام، وتعيد بناء النظام السياسي الفلسطيني على أساس مؤسسات منتخبة تقوم بإدارة الشأن الفلسطيني.