الجهاد: بيع عقارات القدس مؤامرة

شهاب
شهاب

غزة-الرسالة نت

أكد داوود شهاب، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن تسريب العقارات والأملاك المقدسية للمستوطنين الإسرائيليين يأتي في سياق المؤامرة على القدس ومحاولة الاستيلاء عليها من قبل العدو.

وقال شهاب في تصريح صحفي، إن كل من يتواطأ او يصمت أمام هذه العمل العدواني بحق القدس والمقدسات هو مجرم بحق الدين والوطن والتاريخ. 

ودعا شهاب، لكشف اسماء المجرمين المتورطين في بيع العقارات والأملاك المقدسية للاحتلال الإسرائيلي ومحاكمتهم ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه المشاركة بهذه الأعمال الاجرامية والمحرمة شرعًا.

وأشار إلى ان بيع عقارات واملاك مدينة القدس المحتلة يندى لها الجبين، مشددًا على ضرورة التصدي لهذه الجرائم بكل بقوة وبيد من حديد.

وأشاد القيادي في الجهاد الإسلامي بموقف الدعاة والمرجعيات المقدسية التي تمثلت بموقف خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري والفتوى الشرعية بتحريم بيع املاك القدس للاحتلال واعتبار من تسول له نفسه بهذا الفعل الاجرامي مارقا وتاركا للجماعة ودمه مهدورا.

وشدد شهاب على دعم المقاومة للمرجعيات المقدسية للتصدي لكل الاعتداءات على القدس والذود عن معالمها والممتلكات فيها وإسقاط مشروع التهويد.