القوى الوطنية والإسلامية تدين اعتقال الاحتلال للمرشحين في الضفة

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

غزة - الرسالة نت

أدانت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، مساء الثلاثاء، قيام الاحتلال باعتقال عدد من المرشحين للقوائم الانتخابية في الضفة الفلسطينية، بهدف إفشال العملية الانتخابية.

وذكرت اللجنة، في بيان لها، أنه "في هذه الظروف الصعبة حيث يواجه شعبنا تحديات جساماً من أجل حماية المشروع الوطني وتعميق قيم الديموقراطية وعقد انتخابات وطنية بمراحلها الثلاث يأبى الاحتلال إلا أن يتصرف كالعادة بعنجهية المحتل، ويقوم باعتقالات ومداهمات تستهدف إفشال العملية الانتخابية".

وأكدت، أن هذه الاعتقالات تشكل بداية لنهج يستخدمه الاحتلال للمساس بالعملية الانتخابية الفلسطينية ولمنع شخصيات فلسطينية وقوائم من إكمال خوضها للانتخابات.

واستنكرت اللجنة، قيام قوات الاحتلال باقتحام وفض اجتماع انتخابي تشاوري في مدينة القدس واعتقال عدد من المشاركين، معتبرة أن المنع يمثل مؤشراً لمنع الانتخابات في القدس العاصمة التي لن تقبل القوائم الانتخابية خوض الانتخابات دونها.

وطالبت اللجنة الأمم المتحدة ودول العالم خاصة مصر، راعية الحوار الوطني الفلسطيني إلى التدخل لوقف هذه السياسات العدوانية التي تستهدف تدمير العملية الانتخابية الفلسطينية وتنهي أي أفق للتحول الديمقراطي ولبناء النظام السياسي الفلسطيني.