"العدل" بغزة: حق الفلسطينيين بأرضهم راسخ رغم إرهاب الاحتلال

ارشيفية
ارشيفية

غزة-الرسالة نت

أكدت وزارة العدل في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء أن الذكرى السنوية الخامسة والأربعين ليوم الأرض ليست مجرد سرد أحداث تاريخية، بل هي معركة جديدة في حرب متصلة لاستعادة الحقوق الفلسطينية.

وأكدت الوزارة في بيان لها، أن الحقوق لا تسقط بالتقادم، مشيرة إلى أن جريمة الاحتلال الكبرى هي تهجير الشعب الفلسطيني، والاستيلاء بقوة الاحتلال الغاشمة على أرضه، التي لا يزال رغم كل إرهاب الاحتلال متشبثا بها.

ودعت الشعوب الحرة للاستمرار في دعم صمود الشعب الفلسطيني لا سيما فلسطينيي الداخل الذين يتعرضون لتهويد لغتهم وثقافتهم وكل تفاصيل حياتهم، وتحاك ضدهم المؤامرات لتشريدهم من أرضهم بعد ارتكاب مجزرة يوم الأرض بحقهم قبل 45 عاماً.

وطالبت كافة فئات الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده للدفاع عن أرضه، وتعزيز وحدته الوطنية، ومقاومته للاحتلال والاستيطان والتهويد بكافة الأشكال.

وشددت أن الاستيطان والتهويد خاصة في القدس والأغوار بمثابة خروقات جسيمة للقوانين الدولية خاصة اتفاقية جنيف الرابعة.

وحذرت الوزارة من مواصلة الاحتلال للاستيطان واستحداث وزارة للاستيطان وتقديم تسهيلات ضريبية للمستوطنين ودعم وحماية إرهابهم ضد شعبنا الصامد.