"التيار الإصلاحي": عناصرنا ملاحقة بالضفّة وعباس لم يتجاوب تجاه المصالحة الفتحاوية

عباس ودحلان
عباس ودحلان

الرسالة نت-وكالات

أعرب تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة "فتح"، اليوم السبت، عن مخاوفه من ملاحقة الأجهزة الأمنية لعناصره خلال الحملة الانتخابية بالضفّة الغربية المحتلة.

وقال القيادي في التيار الإصلاحي، عبد الحميد المصري، إن التيار لا يوجد لديه أدنى نوع من الحريات في الضفّة، مشيرًا لوجود ملاحقة دائمة لعناصره في الضفّة رغم الإفراج عن بعض العناصر بكفالة بعد اعتقالهم.

وأوضح المصري، أن رئيس السلطة محمود عباس لم يتجاوب مع أي مساع دولية أو إقليمية لإنجاز المصالحة الفتحاوية الداخلية.

وتابع، "(عباس) يفرض وجوب تدخل كل الأطراف؛ لضمان عملية انتخابية نزيهة وشفافة توفر لها كافة الأجواء من الحريات هناك".

وتعاني حركة "فتح" من انقسامات داخلية تُصعب من قدرتها على تشكيل قائمة موحدة؛ مما يضعف فرصتها بالفوز في الانتخابات -بحسب مراقبين-  لاسيما في ظل عزم قائد التيار الإصلاحي في الحركة محمد دحلان من المشاركة في أي انتخابات قادمة.