حملة تطوعية ببحر غزة للبحث عن مصريين مفقودين

غزة- الرسالة نت

شارك غواصون فلسطينيون في قطاع غزة، اليوم الجمعة، في حملة تطوعية للبحث عن مصريين مفقودين غرقوا في البحر قبالة مدينة بور سعيد.

وانطلقت الحملة التطوعية من شاطئ بحر مدينة الزهراء جنوبي مدينة غزة، حيث نزل الغواصون للبحر لتنفيذ عملية البحث وكانوا يحملون أعلاماً مصرية.

وقال مسؤول الحملة هاني مقداد إن الفعالية عبارة عن رسالة خير من الغواصين المتطوعين في قطاع غزة إلى الأشقاء في مصر.

 

وأضاف لوكالة الأناضول: "أصر الغواصون أن يدخلوا البحر ليبحثوا عن الأشقاء المصريين الذي غرقوا في بحر مدينة بور سعيد المصرية خلال الأيام الماضية".

وبحسب مقداد، فقد بلغ عدد المشاركين في فعالية البحث 30 شخصا، مضيفاً: "رغم قلة الإمكانيات والحصار أصر الغواصون الفلسطينيون على تنفيذ عملية البحث للتأكيد على عمق العلاقات العربية والإسلامية".

وفي 17 شباط/ فبراير الجاري، أعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية أن قاربا غرق أثناء توصيل طرود من أحد التوكيلات الملاحية لإحدى السفن الراسية في البحر المتوسط قبالة مدينة بورسعيد.

وأوضحت أن طاقم القارب المكون من خمسة أشخاص لقوا مصرعهم غرقا، بسبب سوء الأحوال الجوية وارتفاع الأمواج، وتم انتشال جثمان أحدهم، وجاري البحث عن جثامين الأربعة الآخرين.

وفي 20 شباط/ فبراير الجاري عثرت وزارة الداخلية بقطاع غزة، على جثمان أحد المفقودين المصريين، بعد أن لفظته أمواج البحر على شواطئ مدينة رفح الفلسطينية جنوبي قطاع غزة.