توصية بتطعيم المتعافين من فيروس كورونا

إسرائيل-تقرر-منع-إدخال-لقاحات-كورونا-الى-قطاع-غزة.jpg
إسرائيل-تقرر-منع-إدخال-لقاحات-كورونا-الى-قطاع-غزة.jpg

الرسالة نت- وكالات

رفع الخبراء المختصين في التعامل مع جائحة كورونا في وزارة الصحة الإسرائيلية، توصية لمدير عام الوزارة، حيزي ليفي، بإصدار أوامر تقضي بتطعيم المتعافين من فيروس كورونا بجرعة لقاح واحدة بعد ثلاثة أشهر من تاريخ التعافي، بحسب ما كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية، مساء الخميس.

هذا، وأظهرت النتائج الأولية لدراسة إسرائيلية أجريت في المعمل المركزي للفيروسات التابع لوزارة الصحة، أن فعالية اللقاح ضد الطفرة الجنوب أفريقية لفيروس كورونا، أقل بست مرات من النسخة الأصلية لفيروس كورونا أو الطفرة البريطانية.

وعلى الرغم من ذلك، شددت الدراسة على أن التعافي من الطفرة الجنوب أفريقية يكون أسرع والإصابة تكون أقل خطورة، لدى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح، ما يشير إلى ضرورة التطعيم في جميع الأحوال باللقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

ويستدل من الدراسة التي نشرتها القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11") أنه في مواجهة الطفرة الجنوب أفريقية، فإن المتطعمين يطورون أجسامًا مضادة أقل بست مرات من تلك التي بمقدورها تحييد الفيروس، وأشارت القناة إلى أن نتائج الدراسة تتوافق مع الدراسات دولية أخرى.

وأوضحت القناة أن الدراسة أجريت على عينات من المرضى الذين أصيبوا بالفيروس الجنوب أفريقي، حيث فحص الخبراء مختبريا تفاعل اللقاح مع الطفرة الجنوب أفريقية، مقارنة بتفاعل اللقاح مع عينات من المصابين بالنسخة الأصلية أو البريطانية لكورونا.

وأشارت القناة إلى أن وزارة الصحة الإسرائيلية سجلت "عدة مئات" من الإصابات بالطفرة الجنوب أفريقية، وسط مخاوف من إصابة متطعمين بجرعتي اللقاح بالفيروس دون ملاحظة ذلك، والبتالي فقدان السيطرة مجددا على الفيروس وارتفاع عدد الإصابات.

وعلى صلة، مددت الحكومة الإسرائيلية، مساء الخميس، على تمديد القيود المفروضة على مغادري البلاد والعائدين إليها، حتى الأول من آذار/ مارس المقبل، بما في ذلك الخضوع للحجر لمدة 14 يوما (دون فحص كورونا) و10 أيام للأشخاص الذين يخضغون لفحصين وتأتي نتائجهما سالبة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية في بيان صدر عنها مساء الخميس.

كما قررت الحكومة الإسرائيلية إغلاق الأجواء حتى السادس من آذار/ مارس المقبل، مع استثناء الرحلات الطارئة.