مستشار بايدن للأمن القومي: سنعمل للبناء على "التطبيع"

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

واشنطن- الرسالة نت

أبلغ مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، نظيره لدى الاحتلال، بأن الإدارة الجديدة في واشنطن ستعمل لـ"البناء" على اتفاقات التطبيع العربية.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، إيميلي هورن، على إثر اتصال هاتفي جمع سوليفان ونظيره مائير بن شبات، السبت.

وأفاد البيان بأن سوليفان أبلغ بن شبات بأن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن "ستعمل عن كثب مع إسرائيل بشأن قضايا الأمن الإقليمي وللبناء على اتفاقيات التطبيع الإقليمية".

وأوضح البيان أن الجانبين "ناقشا فرص تعزيز الشراكة خلال الأشهر المقبلة، بما في ذلك من خلال البناء على نجاح اتفاقيات التطبيع الإسرائيلية مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب".

وتابع بأن سوليفان وجه دعوة للشروع في حوار استراتيجي بين الجانبين قريبا.

وفي وقت سابق، أعلن مكتب رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، أن  بن شبات، تحدث عبر الهاتف مع نظيره الأمريكي، في أول تأكيد على الاحتفاظ بمستوى تنسيق عال بين الجانبين، بحسب وسائل إعلام عبرية.