محاكمة ترامب.. الجمهوريون بمجلس الشيوخ يقترحون تأجيلها لمنتصف الشهر المقبل

ترامب بايدن.jpg
ترامب بايدن.jpg

الرسالة نت- وكالات

اقترح زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل تأجيل بدء محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب في الكونغرس حتى منتصف الشهر المقبل، بينما قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إن فريق الادعاء جاهز للشروع في محاكمة ترامب بتهمة التحريض على العصيان واقتحام مبنى الكونغرس.

وقال ماكونيل -في بيان صادر عنه- إنه في هذا الوقت المشحون بالاحتقان السياسي، فإن الجمهوريين يعتقدون أن من الضروري للغاية عدم تعطيل الإجراءات القانونية الواجبة التي يستحقها الرئيس السابق ترامب.

واقترح زعيم الجمهوريين في رسالة إلى زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، أن يرسل مجلس النواب لائحة اتهام ترامب إلى مجلس الشيوخ في 28 يناير/كانون الثاني الحالي، على أن يتم منح الرئيس السابق أسبوعين للاستعداد قبل بدء المحاكمة البرلمانية.

محامي ترامب

ومن جهة أخرى، نسبت وسائل إعلام أميركية إلى السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، قوله إن ترامب اتفق مع المحامي بوتش باورز على تمثيله في محاكمة الكونغرس.

وكان رودي جولياني المحامي الشخصي لترامب، قد أعلن قبل أيام أنه لن يتولى الدفاع عن الرئيس في مجلس الشيوخ، وعزا السبب إلى أنه تحوّل إلى شاهد بسبب مشاركته في المسيرة التي أعقبها اقتحام مؤيدي ترامب الكونغرس في 6 يناير/كانون الثاني الجاري.

وفي السياق نفسه، قالت رئيسة مجلس النواب إن فريق الادعاء جاهز للشروع في محاكمة الرئيس السابق ترامب في مجلس الشيوخ، من غير تحديد موعد، مكتفية بالقول إن تحويل إجراءات العزل لن يتأخر. وشددت بيلوسي خلال مؤتمر صحفي على أن إجراءات المحاكمة لن تؤثر على رسالة الوحدة التي نادى بها الرئيس الجديد جو بايدن.

وذكرت رئيسة مجلس النواب أن هناك فرقا كبيرا بين إجراءات المحاكمة الأولى لترامب والمحاكمة الثانية، مشيرة إلى أن جميع الأدلة تؤكد تحريضه على التمرد واقتحام مبنى الكونغرس.

لوائح الاتهامات

وأشارت شبكة "سي إن إن" (CNN) إلى أن الديمقراطيين في مجلس النواب يناقشون إمكانية إرسال لوائح اتهامات ترامب إلى مجلس الشيوخ يوم الجمعة، غير أن هناك عقبة لا تزال تعترضهم تتمثل في عدم وجود فريق قانوني يتولى الدفاع عنه.

وكان مجلس النواب وافق يوم 13 يناير/كانون الثاني الجاري على مساءلة ترامب عن دوره المفترض في اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس، وتحريضهم على اقتحام المبنى بينما كان المشرّعون مجتمعين لإقرار نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها المرشح ديمقراطي جو بايدن.

وعقب قرار مجلس النواب، أصبح ترامب أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة فتح ملف عزله مرتين، ولكن لم تتم إحالة القضية إلى مجلس الشيوخ قبل أن يترك ترامب منصب الرئاسة في 20 يناير/كانون الثاني.

يشار إلى أن الحزب الديمقراطي أصبح يسيطر على مجلسي الكونغرس، غير أنه يمتلك أغلبية بسيطة في مجلس الشيوخ، في حين أن الموافقة على قرار عزل الرئيس تتطلب تأييد ثلثي أعضاء المجلس.

المصدر : الجزيرة + وكالات