تقدير أمريكي: إيران دخلت "لعبة الدجاج الخطرة"

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

واشنطن- الرسالة نت

رأى تقدير أمريكي أن إيران بدأت بدخول اللعبة الخطرة، وذلك من خلال ما وصفه بـ"الاستفزاز للمجتمع الدولي منذ بداية العام الجديد 2021".

ونشرت شبكة "سي أن بي سي" تحليلا، وصف سياسة إيران الحالية بـ"الدخول في لعبة الدجاج الخطرة".

وأشار إلى أن هذه السياسة تمثلت في احتجاز الناقلة الكورية الجنوبية، والتي تبعها إعلان العودة إلى تخصيب اليورانيوم، بنسبة تركيز تصل إلى 20 في المئة.

وبحسب الشبكة، فإن "هذه الممارسات ستشكل تحديا أمام إدارة الرئيس المنتخب، جو بايدن، وستجعل مهمته أصعب في التعامل مع طهران".

وعن وصف "لعبة الدجاج"، قالت الشبكة إن ذلك أحد نماذج تحليل الصراعات بين طرفين، إذ يتقابل الخصمان وجها لوجه في مواجهة مباشرة، والفائز هو من يستمر بخط سيره من دون الخروج عن المسار، فيما يقوم الخاسر بالانحراف عن المسار خوفا من الاصطدام بالخصم.

ونقلت المحللة السياسية المتخصصة بالأسلحة النووية في جامعة كارديف ويلز، آن هارينغتون، قولها إن "إيران تريد تعظيم الاستفادة للتفاوض مع إدارة بايدن بالعودة إلى الاتفاق النووي كما هو، ومن دون إعادة التفاوض حول بنود الاتفاق مرة ثانية".

فيما ذكر المحلل السياسي بهنام بن طالبلو، أن "طهران تريد إيجاد أزمة، وتأمل من الولايات المتحدة حل فتيل هذه الأزمة، من خلال تخفيف العقوبات والعودة للاتفاق كما هو".

وتابع أن "الممارسات الإيرانية تكشف مدى ارتياح النظام في المجازفة، وتوفير أرضية تستند إليها عند التفاوض مع إدارة بايدن".