أبو يوسف: رسالة هنية لعباس فتحت المجال نحو أفق جدي لإنهاء الانقسام

واصل
واصل

غزة-الرسالة نت

قال الدكتور واصل أبو يوسف الأمين العام الجبهة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن رسالة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، للرئيس أبو مازن حول جاهزية حماس في المضي قدماً بالذهاب إلى إجراء الإنتخابات بدءاً بالتشريعي ومروراً بالرئاسة وانتهاءً بالمجلس الوطني فتح المجال أمام الترحيب بالرسالة نحو أفق جدي وحقيقي لإنهاء الانقسام.

وأكد أبو يوسف في حديثه لإذاعة "صوت الأقصى" المحلية، أن التتابع والترابط هو الأساس في عملية إجراء الانتخابات والجميع يتفق على أهمية إجرائها، مبيناً أن ما صدر عن الرئيس أبو مازن يشير بوضوح إلى أن القطار يمضي على سكته بشكل صحيح. 

وأضاف: "فترة 6 أشهر لإجراء الانتخابات كفيلة بأن يكون هناك ترتيبات متعلقة بالوضع الداخلي الفلسطيني بما فيها إنهاء الإنقسام ونحن أحوج ما نكون لترتيب بيتنا الداخلي بإرادتنا وليس بإرادة خارجية".

وتابع: "الاحتلال الإسرائيلي أبرز العقبات التي تواجه إجراء الإنتخابات وله مصلحة في عرقلتها وبقاء الانقسام الفلسطيني ويجب أن نتجاوز هذه العراقيل في أن تكون الإنتخابات المدخل لترتيب الوضع الداخلي".

وشدد على أن الجميع متفق على إجراء الانتخابات في كل أراضي فلسطين المحتلة بما فيها القدس وهناك مرونة من الفصائل لإنجاحها.