بعد التأجيل بسبب الإغلاق: تحديد موعد جلسة محاكمة نتنياهو

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة نت-وكالات

أعلنت سكرتاريا المحكمة المركزية في القدس المحتلة، بعد ظهر اليوم الإثنين، الموعد الذي ستجري فيه محاكمة رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بعد تأجيل الجلسة التي كانت مقررة الأربعاء بسبب الإغلاق للحد من كورونا.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإنه جرى تحديد موعد جلسة جديدة والتي ستعقد في الثامن من شباط/ فبراير المقبل بحضور نتنياهو وطاقم الدفاع عنه، وذلك قبل 6 أسابيع من الانتخابات التشريعية المقررة في 23 آذار/ مارس المقبل.

ويدور الحديث عن جلسة استماع شفوية للتهم بحضور المتهمين. وجاء في قرار المحكمة الذي أتخذ مع دخول الإغلاق حيز التنفيذ، وأرسل إلى المتهمين نتنياهو والزوجين شاؤول وإيريس ألوفيتشن، وناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس، أنه "بالنظر إلى العدد الكبير من الأشخاص الحاضرين في الجلسة والإغلاق العام، تم إلغاء الجلسة"، علما أن لائحة الاتهام تنسب لنتنياهو تهمة الرشوة في الملف 4000.

وبناء على التأجيل الجديد بسبب الإغلاق، من المقرر أيضا أن يتم تأجيل بدء مرحلة الإثبات وسماع الشهود التي كان من المفترض أن تبدأ مطلع الشهر المقبل إلى وقت لاحق.

وكانت الجلسة الأولى من محاكمة نتنياهو في 3 قضايا فساد قد بدأت في 24 أيار/مايو الماضي.

وقدم المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، قبل عام، لائحة اتهام ضد نتنياهو بتهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

يشار إلى أنه قبل شهرين، قضت هيئة القضاة بأن جلسات الاستماع والأدلة والطعون في ملفات نتنياهو ستبدأ في شباط/ فبراير 2021، دون تحديد موعد محدد في ذلك الشهر، وذلك بعد حوالي شهر من سماع الأجوبة على التهم.

وبحال حافظ القضاة على نفس الفترة الزمنية بالنظر إلى الموعد الجديد لجلسة الاتهام، فيجب أن تبدأ جلسة الاستماع في الأدلة في شهر آذار/ مارس المقبل، خلال شهر الانتخابات.