حركة المقاطعة تدعو إلى تكثيف الجهود ضد الاحتلال في 2021

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

لندن- الرسالة نت

دعت حركة مقاطعة الاحتلال (BDS)، الأحد، إلى تكثيف جهود عزل الاحتلال خلال هذا العام، ردا على موجة التطبيع التي شهدتها المنطقة العام الماضي.

وجاء في تقرير نشره الموقع الرسمي للحركة أن "موجة التطبيع الجارفة تتطلب تضافر جهود كل حريص على القضية الفلسطينية وحقوق شعوب المنطقة العربية".

وخلال العام 2020، أعلنت كل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب تطبيع علاقاتها مع الاحتلال، لتلتحق بمصر (1979) والأردن (1994).

وفي السياق، شددت الحركة على ضرورة تصعيد مناهضة التطبيع، وتكثيف حملات مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات الدولية عليها.

وأضافت: "ليكُن 2021 عام رفع تكلفة التطبيع، وتدفيع النظام الإسرائيلي ثمن جرائمه، ومفاقمة عزلته عالميا في كل المجالات".

وأكدت أن هدفها في العام الجديد "إنهاء نظام الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني الإسرائيلي".

وأشارت الحركة، إلى أن من إنجازاتها العام الماضي، دعم أكثر من 452 منظمة مدنية بالعالم للنداء الفلسطيني الذي يطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في الفصل العنصري الإسرائيلي.

ولفتت إلى أن نحو 100 فنان تعهدوا بمقاطعة الأنشطة المدعومة من النظام الإماراتي، بعد إعلانه التطبيع مع الاحتلال.

وتقول حركة مقاطعة إسرائيل على صفحتها الإلكترونية، إنها "حركة فلسطينية المنشأ عالمية الامتداد، تسعى إلى مقاومة الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني الإسرائيلي، من أجل تحقيق الحرية والعدالة والمساواة في فلسطين".

وخلال السنوات الماضية، حققت الحركة العديد من الإنجازات على الصعيد العالمي، وهو ما دفع الاحتلال إلى شن حملات ضغط ضدها في مختلف الدول.