صدمة كبيرة.. نظام هواوي الجديد يعتمد على أندرويد غوغل

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة نت-وكالات

أعلنت شركة هواوي (Huawei)، مؤخرا إطلاق الإصدار التجريبي الأول من نظامها التشغيلي "هارموني أو إس 2.0" (HarmonyOS 2.0)، والذي تطوره الشركة الصينية كبديل لنظام تشغيل أندرويد الشهير من غوغل، ولكن المفاجأة التي كشفها أحد الباحثين أن نظام هارموني يعتمد بشكل كبير على نظام أندرويد من غوغل.

وبحسب ما ذكره موقع"جي إس إم آرينا" (gsmarena) التقني، فقد أوضح أحد المطورين أن نظام تشغيل هواوي الجديد، الذي تم إصداره لأجهزة محددة في وقت سابق من الشهر الماضي، لا يزال يرتكز على برمجيات أندرويد إلى حد كبير.

وفي حين أن وجود نظام تشغيلي مستقل هو أمر مفيد للابتعاد عن النظام البيئي الشامل لنظامي التشغيل "آي أو إس" (iOS) من آبل (Apple) و"أندرويد" (Android) من غوغل (Google)، يبدو أن هذا الإصدار الأول من "هارموني أو إس 2.0" لا يزال يعتمد على أندرويد.

وأنشأ أحد المطورين تطبيق "هالو ورلد" (Hello World) البسيط الذي يستهدف إصدارًا قديما من أندرويد، ووجد أن التطبيق يعرض رسالة خطأ متشابهة جدا على كل الأجهزة الافتراضية التي تشغل نظامي التشغيل "أندرويد" و"هارموني أو إس 2.0″.

وتُظهر لقطة الشاشة الموجودة على اليسار التطبيق المثبت على جهاز افتراضي يعمل على إصدار أحدث من أندرويد غوغل، ويشير الخطأ إلى أن التطبيق مصمم لإصدار أقدم من أندرويد وقد لا يعمل بشكل صحيح على الإصدار الجديد.

بينما تُظهر لقطة الشاشة على اليمين التطبيق المثبت على جهاز افتراضي يعمل على نظام "هارموني أو إس 2.0″، وتظهر رسالة الخطأ نفسها، مع وجود اختلاف بسيط يتمثل في كلمة "هارموني أو إس 2.0" بدلا من كلمة "أندرويد".

وتمكن المطور أيضًا من فتح قسم النظام، والذي أكد نظريته بأن نظام تشغيل هواوي، يعتمد على إطار عمل أندرويد على الأقل حتى الآن، حيث ما زالت الشركة الصينية تعمل على تطوير نظام التشغيل، فقد يعتمد الإصدار التجريبي 2.0 الحالي على أندرويد، ولكن قد يتمكن الإصدار النهائي والمستقر من تحقيق إطار العمل الخاص به.

ووفقًا للعرض التقديمي الخاص بشركة "هواوي"، فإن مشروع أندرويد المفتوح المصدر "إيه أو إس بي" (AOSP) كان يجب أن يكون هو نقطة الانطلاق لما يحاول "هارموني أو إس 2.0" تحقيقه وليس نظام أندرويد من غوغل.

المصدر : مواقع إلكترونية