في ذكرى "الفرقان".. الداخلية بغزة: أجهزتنا الأمنية باتت أكثر قوة

ارشيفية
ارشيفية

غزة-الرسالة نت

أصدرت وزارة الداخلية في قطاع غزة اليوم السبت، بياناً تزامناً مع الذكرى الثانية عشرة للعدوان الإسرائيلي على 2008-2009، مؤكدة أن أجهزتها الأمنية باتت أكثر قوة.

وقالت الوزارة في بيان لها: "نُبرق بأسمى آيات الفخر والاعتزاز إلى ذوي الشهداء والجرحى من أبناء وزارة الداخلية الذين ارتقوا في ميدان المعركة، وإلى كل عوائل شهداء وجرحى شعبنا على مدار سنوات نضاله ضد الاحتلال".

وأضافت "أن ما عجز الاحتلال عن تحقيقه قبل اثني عشر عاماً بالعدوان والقتل والدمار، سيظل عاجزاً عن تحقيقه بكل الوسائل الخسيسة أيّاً كانت، وإن الأجهزة الأمنية والشرطية مُتيقظة وتواصل العمل في كل الاتجاهات حفاظاً على حالة الأمن والاستقرار".

وشددت على أن الأجهزة الأمنية والشرطية باتت اليوم أكثر قدرة واستعداداً للتعامل مع كافة التحديات، وتقديم الخدمة لأبناء شعبنا تحت كل الظروف.

وأردفت "تُحيي قيادة وزارة الداخلية، كافة أبنائها الميامين من القادة والضباط وضباط الصف والجنود، الذين يبذلون الغالي والنفيس في ميدان مواجهة كورونا؛ من أجل حماية أبناء شعبنا وتجنيبهم خطر الوباء، ويتحملون في سبيل ذلك أعباء وتحديات جسيمة".

وتابعت "ستواصل الوزارة القيام بواجبها في حفظ الأمن والاستقرار لشعبنا مهما عظمت الأعباء والتضحيات، وستظل وفيّة لشعبها المعطاء، وسنداً له على طريق نضاله من أجل تحقيق حريته واستقلاله، وإقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف".