العقاد: الأسرة في مستشفى الأوروبي شارفت على الانتهاء

ارشيفية
ارشيفية

غزة-الرسالة نت

أكد يوسف العقاد، مدير مستشفى غزة الأوروبي بغزة، اليوم الخميس، أن الأسِرّة في المشفى الأوروبي شارفت على الانتهاء, بسبب زيادة الحالة المرضية بفيروس كورونا.

وأوضح العقاد، في حديث لإذاعة صوت القدس، أن من يطرأ على حالته الصحية أي تحسن فإنه ينقل إلى مشفى آخر، سواء لمشفى الصداقة التركي أو الحجر المنزلي.

وبيّن أن قدرة المستشفى الاستيعابية هي 300 حالة مرضية داخل أسِرّة المستشفى من بينها 100 سرير عناية مركزة.

ونبه العقاد، من الأسابيع المقبلة قد يطرأ ارتفاع كبير في عدد الإصابات مشدّدًا أن إدارة المستشفى جهزت ذاتها للأسوء, وتأمل أن لا نصل إلى مرحلة المفاضلة بين المرضى.

وقال: "إذا بقينا على هذا الحال من ارتفاع عدد الإصابات قد نصل إلى هذه المرحلة سريعاً".

وأضاف المدير، من الأعراض الخطيرة التي تظهر على المرضى هي صعوبة التنفس بسبب التهاب شديد على الرئتين, فتحتاج لتدخل مباشر ودعم في الاكسجين.

وأشار إلى أنه في الماضي كانت أعراض المرض تظهر خفيفة على مصابي كورونا؛ لكن اليوم الفيروس يمُر بتحولات خطيرة, فالمريض  تتغير حالته الصحية للأسوء في ثواني.

وذكر العقاد، أنه "لا يزال هناك عدد من الشبان  يعانون من صعوبة في التنفس، ولا يوجد لديهم أي أمراض مزمنة, وهذا يشير للخطر الكبير ويتطلب من الجميع بدون استثناء الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية".

وسجلت وزارة الصحة في قطاع غزة اليوم الخميس، وفاة 9 مواطنين واصابة 806 حالات بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية.