مشاهد من اغلاق غزة.. دوريات شرطة و"توم وجيري"!

الرسالة نت- أمل حبيب

غاب ضجيج المدينة منذ مساء الخميس، أغلقت المحال التجارية والبيوت على ساكنيها، عم السكون على غير عادة غزة، حتى أن أصوات الباعة المتجولين اختفت هي الأخرى مع دخول الإغلاق لأكثر من 48 ساعة، وبدت الشوارع بوضعها الصامت، إلا من صوت صافرات انذار سيارات الشرطة!  
التزام واستنفار!
خلال يومي الجمعة والسبت باتت شوارع هذه المدينة الساحلية مهجورة، والتي كان الازدحام فيها يكاد يخنق أهلها كما تفعل الكتل الاسمنتية المتراصة في المخيمات والأحياء السكنية.
حالة من الالتزام عمت بين المواطنين، لاسيما وأن دوريات الشرطة ما فتئت تتجول بين المنازل لرصد المخالفين ومطالبتهم بعدم مغادرة منازلهم، أو التفكير في النزول للشارع.
حظر التجوال الذي أعلنت عنه وزارة الداخلية والصحة بقطاع غزة قبل أسبوع، أعاد ابن غزة لأيام المنع ابان الانتفاضة التي عاش، حتى أن الأطفال في المنازل هربوا نحو الشرفات لمعاينة المنع كأول تجربة لهم تستمر لأكثر من 48 ساعة!
لم يكن الأمر هينًا على الصغار الذين اعتادت أقدامهم التوجه صباحًا للعب أمام البيوت وشراء أقراص الفلافل وصحون الفول من البائع على مدخل الحارة، أو تلك الأنامل التي تنتظر بزوغ الشمس حتى تنطلق للبدء بمعركة "لعبة بنانير" جديدة قد يكون الخاسر فيها ربحانًا في آخر دقيقة!
وزارة الداخلية وجهت شكرها للمواطنين في قطاع غزة على الالتزام العالي، كما جاء على لسان المتحدث باسمها اياد البزم والذي اعتبره ثمرة جهود كبيرة بذلت على مدار الأسبوع الماضي من أجل الوصول إلى هذه الحالة.
وقال المتحدث خلال تصريح صحفي إن "هناك حالة انضباط عالٍ والتزاماً كبيراً من المواطنين، خلال يومي الإغلاق في القطاع، وأضاف "إن نسبة الالتزام تكاد تكون كاملة لانضباط المواطنين والتزامهم وعدد المخالفين بسيط جداً".
الشرطة التي أعلنت استنفارًا بنسبة 50% في وزارة الداخلية لتنفيذ الإغلاق يومي الجمعة والسبت، وذلك بمشاركة 9000 شرطي وعنصر أمن، لمست تفهماً وتعاوناً كبيراً من المواطنين عبر الالتزام من تلقاء أنفسهم".

                           توم وجيري!


رغم حالة الالتزام التي أعلنت عنها وزارة الداخلية، وخلو الشوارع من المارة والمركبات، لم يغب عنا ذاك الفيديو الذي انتشر بشكل لافت عبر منصات التواصل الاجتماعي للملازم محمد عمر ريان من قوات التدخل وحفظ النظام من محافظة خانيونس وهو يحاول السيطرة على تسيب عدد من المواطنين في أحد الشوارع.
وبعد معاناة ومطاردة وراء الأحد المواطنين، توقف على ناصية الطريق وبدأ يردد "عيب تشردش .. انت يا خوي شب وفهمان وعمرك 25 سنة تلعب معايا بس وفار".
مشاهد فيلم الكرتون "توم وجيري" كان حاضرًا هو الآخر في شوارع غزة ساعات الاغلاق، حيث أوقفت قوات الشرطة 464 مخالفًا لقرار حظر التجوال.
كانت نصائح الشرطي الذي امتنع عن اعتقال الشاب تنهال على مسمعه حيث قال له: "اقعد جوة بيتك على جوالك، تصفح جوالك، أقرأ جزء من القرآن".
كانت هتافات الجيران تشيد بفعل الشرطي ريان والذي أكد للمواطن الهارب بأن إجراءات الشرطة تأتي لحمايته هو وعائلته بعد ازدياد أعداد الإصابة بفايروس كورونا في قطاع غزة خلال الشهر المنصرم. 
هرب الشاب، إلا أن الشرطي أوصل رسالته بطريقة مختلفة أبدى على إثرها رواد التواصل الاجتماعي اعجابهم بأخلاقه ولطفه رغم قدرته على رصد مخالفة تصل حد اعتقال المخالف!