الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في مناطق متفرقة بالضفة

الضفة المحتلة- الرسالة نت

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر يوم الإثنين، عمليات دهم واعتقال بمناطق متفرقة في الضفة الغربية المحتلة، تخللها مواجهات أصيب على إثرها عدد من المواطنين.

ففي مدينة بيت لحم جنوبًا، اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية مخيم الدهيشة جنوب المحافظة واعتقلت مجموعة شبان عرف منهم شهاب حسن مزهر (45عامًا)، ومحمد نضال أبوعكر (26عامًا)، والشقيقين محمد (27عامًا)، ونعيم رأفت أبو عكر (26عامًا)، بعد دهم منازل ذويهم، وتفتيشها.

واندلعت مواجهات عند الشارع الرئيس القدس/الخليل بين شبان وقوات الاحتلال عقب اقتحامها مخيم الدهيشة، أطلق خلالها الجنود الرصاص وقنابل الغاز والصوت، ما أدى الى إصابة 4 شبان بأعيرة نارية.

أما في مدينة الخليل، فقد اعتقلت قوات الاحتلال الشاب إياد رشيد، عقب دهم منزله وتفتيشه في بلدة يطا جنوبًا.

كما نصبت حواجزها العسكرية على مداخل الخليل الشمالية، ومداخل بلدات سعير وحلحول ويطا، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها الشخصية، ما تسبب في إعاقة حركة المرور.

فيما اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية فجرًا منزل الباحث والناشط ضد الاستيطان عبد السلام عواد في بلدة عورتا جنوبي نابلس، وسلمته بلاغا لمقابلة مخابراتها بعد ترويع العائلة.

وداهمت قرية اللبن الشرقية جنوبًا، وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق جراء إلقاء قنابل الغاز على منازل القرية.

وفي ذات السياق، اقتحمت قوة إسرائيلية بلدة قبلان جنوب نابلس، وداهمت عدة منازل بينها منازل لمحررين عرف منها منزل جهاد نشاطه، وعاصف تيم، وحققت معهم ميدانيًا قبل الانسحاب من البلدة.

أما في مدينة قلقيلية، داهمت قوات الاحتلال بلدة كفر ثلث، واعتقلت الشابين مراد وعادل شواهنة بعد مداهمة منازلهم فجرًا.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تواصل بشكل يومي حملات اعتقال ودهم وتفتيش يتخللها إرهاب السكان، ويندلع على إثرها مواجهات مع شبان فلسطينيين.